fb fb

24 ساعة


الرئيسية

-  

فتنس

مباراة النشامى وإسبانيا ومنتخب عالمي أخر أول قطرة في غيث المونديال؟

التاريخ : 22-09-2022 11:45:33 | المشاهدات 14325 | عدد التعليقات


صوت البلد للأنباء -

اعتبر المعنيون والمتابعون في الرياضة المحلية، أن الإعلان عن تنظيم مباراة ودية تجمع المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيره الإسباني في عمان يوم 17 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، بمثابة "قطرة” أولى في "غيث” مونديال قطر 2022 الذي من الممكن أن نستفيد منه بحكم القرب من مكان الحدث.

وأجمع المتحدثون على أن موافقة منتخب إسبانيا على لقاء منتخب النشامى في عمان، ما كانت لتحدث، لولا مونديال قطر؛ حيث يرى المنتخب الإسباني أن ملاقاة المنتخب الوطني في عمان، يعد فرصة لخوض مباراة مع منتخب آسيوي قبل لقاء منتخب اليابان في المونديال، كما أن قرب المسافة بين عمان والدوحة، شجع الإسبان على الحضور إلى عمان، إلى جانب حنكة اتحاد الكرة في إدارة هذا الملف، واستقطاب نجوم إسبانيا ليلعبوا أمام الجماهير الأردنية.

وكشفت الأمين العام لاتحاد الكرة سمر نصار، والمدير الفني للمنتخب عدنان حمد، في تصريحات إعلامية، عن توجه للقاء منتخب النشامى أيضا مع منتخب عالمي في عمان يوم 14 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، في مباراة ودية، تأتي أيضا كقطرة من غيث المونديال، كون هذا المنتخب سيلعب في عمان قبيل التوجه إلى قطر للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

ويراهن البعض على أن الأردن مرشح للاستفادة من غيث مونديال قطر، من خلال فائدة فنية يجنيها المنتخب الوطني، وأخرى مادية يجنيها اتحاد الكرة، من خلال مواجهة منتخب إسبانيا ومنتخب عالمي آخر لم يتم الكشف عنه في حال تمت الأمور بشكل جيد، ناهيك عن استفادة الشارع الرياضي المحلي العاشق لنجوم ريال مدريد وبرشلونة، حيث باتت الفرصة متاحة لمشاهدة هؤلاء النجوم في عمان.

وربما استفاد الأردن أيضا من المونديال، من خلال مجموعات من المشجعين التي ربما تختار الأردن كمحطة قبل الوصول إلى قطر، ما يثري الحركتين الاقتصادية والسياحية، ويعيد المواقع السياحية إلى المشهد العالمي، من خلال الصور التي سيتم نشرها لمشجعين أو لاعبين أجانب، على صفحاتهم الشخصية التي تمتاز بأعداد كبيرة جدا من المتابعين.


ويؤكد عضو اتحاد كرة القدم منصور عبيدالله، أن اتحاد كرة القدم، حريص على استثمار أي فرصة من شأنها إثراء الكرة الأردنية، وهو ما ينطبق على لقاء المنتخب الإسباني الذي سيكون حديث الشارع خلال الفترة المقبلة.


وقال عبيدالله، "إن تنظيم مباراة ودية مع المنتخب الإسباني، ما كان ليتم لولا حنكة اتحاد الكرة في التعامل مع ملف المونديال؛ حيث جرت المفاوضات بعدما أبدى الإسبان رغبتهم في مواجهة منتخب النشامى الذي سبق وأن لعب أمام أعين الإسبان في مباريات عدة، وهو الأمر الذي دفع أبناء لويس أنريكه لطلب لقاء منتخبنا قبل التوجه للمونديال”.

واعتبر منصور أن الأردن مرشح للاستفادة من إقامة المونديال في قطر، من خلال استضافة منتخب عالمي بحجم المنتخب الإسباني، وربما منتخب عالمي آخر، ناهيك عن استثمار تواجد نجوم منتخب اسبانيا في الترويج للأردن سياحيا، خاصة وأن الإعلام العالمي سيزحف إلى عمان لرصد المباراة ومتابعة تحضيرات إسبانيا قبل المونديال، لا سيما وأن المنتخب الإسباني يعد مرشحا قويا لإحراز لقب كأس العالم.

يشار إلى أن الكثير من نجوم الكرة العالمية، أسهموا في الترويج للأردن سياحيا، من خلال نشرهم صورهم في المواقع السياحية الأردنية مثل البترا والبحر الميت، أثناء تواجدهم في الأردن، من ضمنهم نجوم منتخب الأورغواي أمثال سوارير وكافاني أثناء لعبهم أمام المنتخب الوطني في العام 2014 في مباراة الملحق المؤهلة للمونديال.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق








فيسبوك