fb fb

24 ساعة


الرئيسية

-  

خارج الحدود

كيف سيظهر الملك تشارلز على العملة الجديدة؟

التاريخ : 10-09-2022 12:12:14 | المشاهدات 10650 | عدد التعليقات


صوت البلد للأنباء -

نحو 29 مليار قطعة نقدية معدنية يتم التداول بها بالأسواق اليوم وتحمل صورة وجه الملكة، أحدث نسخها تم إنتاجها في 2015 وعليها صورة الملكة بعمر الـ88 سنة، وهي الإصدار الخامس خلال فترة حكم الملكة الراحلة، ولكن اليوم تحوم تساؤلات عديدة حول مستقبل تلك العملات والنقود المعدنية التي من المفترض أن تحمل صورة الملك الجديد.

بحسب العادات الملكية، فإن الملك تشارلز الثالث قد يظهر على العملات المعدنية بشكل مخالف عن والدته إليزابيث الثانية.

منذ عهد تشارلز الثاني في القرن السابع عشر، واجه الملك عادة الجهة المعاكسة لسلفه على العملات المعدنية، وفقاً لموقع "العائلة المالكية" الإلكترونية. ونظراً لأن الملكة إليزابيث تواجه جهة اليمين، فمن المفترض أن يظهر الملك الجديد ناظراً إلى جهة اليسار.

وبحسب نفس المصدر، الاستثناء الوحيد كان مع الملك إدوارد الثامن، الذي حكم لمدة تقل عن عام واحد في 1936، توجه يساراً لأنه كان الجانب المفضل لديه، على الرغم من أن الملك قبله، جورج الخامس، نظر إلى اليسار أيضاً. تم استئناف التقليد مع جورج السادس، الذي واجه اليسار، وخدم حتى وفاته عام 1952.

العملات الورقية

وفي حين أن العملات المعدنية مستخدمة منذ فترة أطول بكثير من العملات الورقية، الملكة إليزابيث كانت أول شخصية ملكية تظهر في 1960 على النقود الورقية، مما يعني أنه لا يوجد نص محدد أو اتفاق بشأن الجهة التي يفترض أن ينظر لها على الأوراق النقدية، التي يقدر عددها أكثر من 4.7 مليار ورقة صادرة من بنك إنجلترا.

وأشار محافظ بنك إنجلترا أندرو بيلي، في بيان يوم الخميس، إلى عدم التحرك لاتخاذ أي قرار بهذا الشأن قبل الانتهاء من فترة الحداد في البلاد.

وبحسب موقع "بي بي سي" الإلكتروني، من المحتمل أن تظل العملات التي تحمل صور الملكة الراحلة قيد التداول لسنوات عديدة في المستقبل، وأن عملية استبدالها ستكون بشكل تدريجي وطوعي.

ولعل النقلة النوعية المتوقعة بشأن الأوراق النقدية في بريطانيا لا تكمن اليوم بشأن صورة الملك الجديد والزاوية التي ينظر إليها فحسب، بل أيضاً في إمكانية استبدال المواد المستخدمة في طباعة الأوراق للبوليمر للبلاستيكي، وهي مادة توفر حماية معززة ضد التزوير، وأنظف بيئياً ويروج استخدامها في بريطانيا وحول العالم في الفترة الأخيرة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق








فيسبوك