fb fb
İnstagram Takipçi Satın Al İşlemi - youtube izlenme satın al - penzu - izlen - Türk Takipçi Sitesi - web site tiktok - Instagram İzlenme Sayısı Neden Önemli? - İnstagram türk takipçi - takipçi satın al - kaliteli elektronik sigara - TÜRK - augmentin - Instagram Beğeni Satın Al, Takipçi Satın Alarak Hesabını Büyütmeye Yön ver - Instagram takipçi - Geekvape

الرئيسية

-  

سلطة المال

"البوتاس العربية" توقع مذكرة تفاهم طويلة الأمد مع "البوتاس الهندية"

التاريخ : 15-05-2022 11:35:53 | المشاهدات 4050 | عدد التعليقات


صوت البلد للأنباء -

وقعت شركة البوتاس العربية وشركة البوتاس الهندية (IPL) مذكرة تفاهم مدّتها خمس سنوات لتزويد السوق الهندي بنحو 275 -325 ألف طن سنوياً من مادة البوتاس.
 
وجرى توقيع المذكرة في مقر الإدارة الرئيسية لشركة البوتاس العربية في عمان على هامش زيارة وزير الصحة والرعاية الأسرية والأسمدة والكيماويات في الهند الدكتور مانسوغ ماندفيا للمملكة وبحضور رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية المهندس شحادة أبو هديب ووزير الاستثمار الأردني المهندس خيري عمرو والسفير الهندي في عمّان أنور حليم.
 
ووقع مذكرة التفاهم الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، ومدير عام شركة البوتاس الهندية (IPL) لشؤون التسويق السيد سدهير ريلان خلال اجتماع جرى فيه بحث سبل تطوير العلاقات التجارية ما بين الهند وشركة البوتاس العربية لتوريد سماد البوتاس الأردني إلى السوق الهندي.
 
وتغطي مذكرة التفاهم مبيعات شركة البوتاس العربية لشركة البوتاس الهندية (IPL) خلال السنوات 2022 – 2026 ووفقاً للمستويات السعرية التعاقدية المعمول بها في الهند لكل سنة.
 
وفي تعليقه على مذكرة التفاهم، أشار المهندس شحادة أبو هديب إلى أهمية تطوير العلاقات التجارية ما بين الهند والأردن وخصوصاً في مجال الأسمدة، مشيداً بالعلاقات الاستراتيجية طويلة الأمد بين شركة البوتاس العربية وشركة البوتاس الهندية (IPL)، والقائمة على أسس متينة من التعاون والتفاهم والممتدة منذ أكثر من 27 عاماً.
 
وصرح المهندس أبو هديب معلقاً على الأحداث السياسية العالمية الأخيرة وانعكاساتها على سوق الأسمدة العالمي: "ندرك تماماً الأهمية الاستراتيجية لمنتجات شركة البوتاس العربية كونها مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالأمن الغذائي، ونفخر بأن يكون لنا دور حيوي ومميز في تأمين احتياجات المستهلكين من الأسمدة من خلال تزويد شركائنا العالميين بمادة البوتاس الأردنية ذات الجودة والنقاء العاليين، واليوم وفي ظل الاضطرابات السياسية الأخيرة التي يشهدها العالم والتي نجم عنها نقص شديد في إمدادات الأسمدة، فقد تعاظم الدور والمسؤوليات الملقاة على عاتق شركة البوتاس العربية لضمان استمرارية توريد مادة البوتاس إلى الأسواق العالمية لتتمكن شعوب العالم من الحصول على إمدادات غذائية آمنة ومستقرة."
 
وبين المهندس أبو هديب، أن شركة البوتاس العربية تنفذ خططاً توسعية من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية من مادة البوتاس بكافة أنواعه لتلبية احتياجات أسواقها التقليدية والجديدة، مبيناً أن هذه الخطط تتضمن مشاريع رأسمالية ضخمة تهدف إلى زيادة كميات الإنتاج من مادة البوتاس والأسمدة المشتقة والمتخصصة بهدف تعظيم العوائد للاقتصاد الكلي للمملكة وزيادة الحصة السوقية العالمية لصناعة البوتاس الأردنية والتي تشكل جزءاً هاماً من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة.
 
وأوضح المهندس أبوهديب، أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات المهمة التي تقوم بها الشركة مع شركائها الرئيسيين في إطار تعزيز سبل التعاون والبناء على العلاقات طويلة الأمد التي تتمتع بها المملكة مع الهند.
 
وأضاف المهندس أبوهديب، أن المملكة والهند تربطهما علاقات راسخة تعكس الروابط المتينة بين البلدين والتي يُرسي أركانها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وفخامة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في كافة المجالات لما في ذلك من انعاكسات إيجابية على الشعبين الصديقين الهندي والأردني.
 
من جانبه، شدد الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية، الدكتور معن النسور، على أهمية وعمق العلاقة مع شركة البوتاس الهندية (IPL) والسوق الهندي بشكل عام وأهمية مذكرة التفاهم التي جرى التوقيع عليها اليوم، حيث تعتبر شركة البوتاس الهندية (IPL) أكبر مشترٍ لمادة البوتاس للسوق الهندي حيث تقوم بشراء ما يفوق نصف إحتياجات هذا السوق من البوتاس سنوياً. كذلك تعتبر شركة البوتاس الهندية (IPL) ثاني أكبر مشترٍ للبوتاس من شركة البوتاس العربية على الصعيد العالمي.
 
كما أوضح الدكتور النسور، أن مذكرة التفاهم هذه تسهم في تأمين المواد الخام الضرورية لإنتاج الأسمدة وتعزيز مستويات الأمن الغذائي في الهند، مشيراً إلى أن شركة البوتاس العربية تدعم مبادرات وخطط شركة البوتاس الهندية (IPL) المختلفة لتطوير وسائل الاستخدام الأمثل والمتوازن للأسمدة في الزراعة في الهند.
 
وأضاف الدكتور النسور، أن الأمن الغذائي ركيزة أساسية من ركائز الأمن الاقتصادي والسياسي سواء محلياً أو عالمياً، لذلك استحوذت قضايا تأمين الأغذية على اهتمام مخططي السياسات الاقتصادية والإنمائية الشاملة، حيث أن مفهوم الأمن الغذائي قائم على ثلاثة مرتكزات هي وفرة السلع الغذائية، وديمومتها، وأن تكون أسعارها في متناول المواطنين، مبيناً أن شركة البوتاس العربية نجحت في تعظيم دورها الهام من خلال مواصلة تزويد عملائها التقليديين والجدد بمنتجاتها من مادة البوتاس بأنواعه المختلفة والتي تسهم في تعظيم الكميات المنتجة من المحاصيل الزراعية في العالم.
 
وأشار الدكتور النسور إلى أن شركة البوتاس العربية تمتلك رؤية واضحة وخططاً مستقبلية طموحة لتطوير صناعة البوتاس وتنفيذ مشاريع جديدة بالصناعات المشتقة لتتمكن الشركة من الاستمرار في لعب دورٍ هام يعود بالنفع على مختلف أطراف معادلة إنتاج الغذاء العالمي، مبيناً أن هذه الخطط ستعمل على زيادة كميات إنتاج الشركة من مادة البوتاس والأسمدة المتخصصة بالإضافة إلى ضمان استقرار عملياتها خلال الأعوام القادمة.
 
ولفت الدكتور النسور، إلى العوامل التي أدت إلى تنامي وانتشار قاعدة عملاء الشركة في مختلف دول العالم وترسيخ تموضعها في الأسواق الإقليمية والعالمية أبرزها؛ جودة ونقاء سماد البوتاس الأردني العاليين بأنواعه المختلفة وجودة المواد التي تنتجها الشركات التابعة والحليفة، إضافة إلى الميزات الجغرافية التي تتمتع بها المملكة والبنى اللوجستية التحتية المتوفرة في الميناء الصناعي في العقبة، مشيراً إلى أن "البوتاس العربية" تقوم بإمداد الأسواق المستهلكة بنحو (2.6) مليون طن سنوياً من البوتاس وهو ما يمثل حوالي 4% من حجم الاستهلاك العالمي.
 
ومن جانبه، أكد وزير الاستثمار المهندس خيري عمرو أن قطاع التعدين يعتبر أحد اكبر وأهم القطاعات الصناعية في المملكة كونه يشمل أهم موارد الأردن الطبيعية، ويتكون هذا القطاع من الصناعات الكبيرة من حيث حجم الاستثمارات والتي تساهم بشكل كبير في تشغيل الأيدي العاملة المحلية وتغطية حاجة السوق من المنتجات الأولية والوسيطة والنهائية.
 
وأضاف المهندس عمرو أن زيارة وزير الصحة والرعاية الأسرية والأسمدة والكيماويات الهندي على رأس وفد اقتصادي هندي عالي المستوى إلى الأردن، جاء بدعوة من وزارة الاستثمار بهدف العمل على زيادة حجم الصادرات الأردنية في قطاع الأسمدة إلى السوق الهندي، ولتعظيم التشاركية بين قطاع التعدين الهندي والأردني، وتم ذلك من خلال توقيع العديد من مذكرات التفاهم مع الشركات العاملة في القطاع.
 
وأبدى المهندس عمرو استعداد وزارة الاستثمار لتقديم كافة أشكال الدعم والتسهيلات للمستثمرين من جمهورية الهند الراغبين بتوجيه استثماراتهم إلى المملكة والتي تعطي قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.
 
بدوره، أوضح وزير الصحة والرعاية الأسرية والأسمدة والكيماويات الهندي الدكتور مانسوغ ماندفيا أن الأردن يعتبر من المزودين الاستراتيجيين للأسمدة في السوق الهندي ومن ضمنها سماد البوتاس، حيث شكلت واردات البوتاس من الأردن إلى الهند خلال العام الماضي حوالي 17% من إجمالي واردات بلاده من سماد البوتاس.
 
وأكد الوزير الهندي ضرورة تطوير العلاقات التجارية ما بين الهند والأردن وخصوصاً في مجال الأسمدة، موضحاً أن العلاقات التجارية التاريخية ما بين الأردن والهند هي علاقات راسخة منذ سنوات طويلة.
 
وأشار الوزير الهندي إلى أهمية مذكرة التفاهم الموقعة ما بين شركة البوتاس العربية وشركة البوتاس الهندية (IPL) والتي تأتي في إطار جهود الحكومة الهندية المتواصل لفتح مناشئ جديدة وتأمين واردات السوق الهندي من مادة البوتاس والأسمدة الأخرى من أجل زيادة المحاصيل الزراعية الهندية، مشدداً على السمعة والمكانة المرموقة التي تحتلها شركة البوتاس العربية في الهند والأسواق العالمية الأخرى وذلك بفضل جودة منتجاتها ومستوى خدماتها المميز.
 
وأشار الوزير الهندي إلى أن الهند وفي ظل الاضطرابات السياسية العالمية الأخيرة والقيود التي فرضت على واردات البوتاس من عدد من الدول تعمل على تعزيز إنتاج الأسمدة الخاص بها، إضافة إلى عقد صفقات طويلة الأجل مع الموردين العالميين مثل شركة البوتاس العربية.

 
 
 
  •  
  •  
  •  



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق








فيسبوك