fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

منشت

واطنون يشتكون من عدم تثبيت تاريخ انتهاء صلاحية بطاقات الحافلات

التاريخ : 24-10-2021 11:09:55 | المشاهدات 4575 | عدد التعليقات


صوت البلد للأنباء -

 إشتكت إحدى المواطنات من انها وحين تواجدها في محطة رغدان للذهاب في الحافلة إلى مرج الحمام ، تم رفض بطاقتها من قبل الماكنة المخصصة لقراءة البطاقات ، بسبب عدم وجود رصيد كاف. .

وتُضيف المواطنة ديانا ، لـ صوت البلد أنها رجعت  موظف “الكشك” في المحطة ، و الذي أكد لها ان ( بطاقتها منتهية) في حين ان آلة قراءة البطاقات لم تعطيها هذه الملاحظة ، و أن الآلة اوضحت  لها ان رصيد بطاقتها ( خمسة قروش)  ، حيث أبلغته  بانها لا تعلم ان بطاقتها منتهية المفعول ، وانها اشترتها قبل سنة ونصف تقريبا حسب قولها وهي تعلم أن مدة سريان البطاقة هي سنتان  ، وهذا مُثبت في لوحة معلقة بداخل المحطة ، والأهم من ذلك ، ان تاريخ الانتهاء غير مُثبت على البطاقة ، لكي يكون المواطن على علم وإطلاع بتاريخ سريان بطاقته وإنتهائه ، وتتسائل ، كيف سيتمكن الشخص من تذكّر تاريخ شرائه للبطاقة  وتاريخ إنتهاءها .

وتابعت المواطنة حديثها بانها قامت بسؤال المسؤول عن قيمة الأجرة إلى مرج الحمام  حيث ابلغها  بأنها  (نصف دينار) وقامت بدفعها .

ولفتت المشتكية ، بأنها قامت ايضا  بدفع مبلغ دينار واحد كثمن لبطاقة جديدة وقام الموظف المعني بإعطائها كتابا بقيمة المبلغ .

وتقول المشتكية ، لماذا البطاقة الجديدة ولماذا يتم دفع قيمتها ، وهي تملك بطاقة ، ولماذا لا يتم تجديد نفس البطاقة القديمة ، ما دامت غير مفقودة وغير تالفة .

وتضيف ، حين مناقشتهم كل هذه التساؤلات ، إضافة لعدم وجود لوحة مُعلنة بأسعار كافة الرحلات ، تم توجيهها للأتصال مع الشركة ، على لارقمين الظاهرين أدناه ، وحين محاولتها الاتصال على الرقمين ، الارضي والخلوي ، فإن أخدا لم يرد على مكالماتها ….!!!!!!!



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق








فيسبوك