fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

خارج الحدود

ماذا تريد "إسرائيل" من المصالحة الخليجية..؟

التاريخ : 11-01-2021 10:56:43 | المشاهدات 3975 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

كشفت مصادر استخبارية "إسرائيلية"، أبرز التطلعات والطموحات التي تسعى إليها "تل أبيب" بعد المصالحة الخليجية بين قطر من جهة ودول السعودية والإمارات والبحرين من جهة أخرى.

ونشر "موقع واي نت" العبري تقريراً أكد فيه أن وزارة الاستخبارات الإسرائيلية ترى بأن المصالحة بين قطر وجيرانها، والتي تتزامن مع تقارب سياسي واقتصادي بين إسرائيل ودول الخليج، قد يؤدي إلى انفراجة أكبر في العلاقات بين تل أبيب والدوحة.

ووفقًا للتقرير الاستخباراتي، فإنه يمكن تطوير العلاقات المستمرة في السنوات الأخيرة بين تل أبيب والدوحة، رغم أن قطر قطعت العلاقات الاقتصادية الرسمية مع إسرائيل عام 2009 بعد عملية "الرصاص المصبوب" (الحرب الأولى على غزة).

ويرى التقرير أن العلاقات الرسمية مع قطر ستساعد إسرائيل بشكل أساسي على المستوى السياسي في بناء "جسر" مع معسكر الإخوان المسلمين، والتخفيف من حالة التوتر مع تركيا، والحفاظ على الاستقرار الأمني والاقتصادي مع قطاع غزة.

وعلى الصعيد المدني - الاقتصادي، ستكون قطر قادرة على تزويد اقتصاد الطاقة الإسرائيلي بالغاز المسال، والاستثمار في الصناعة الإسرائيلية، وأن تكون مستهلكًا للمنتجات الزراعية وأنظمة المياه والزراعة والأدوية، إلى جانب إمكانية للتعاون في مجالات الطيران والسياحة، وتبادل العمالة الأجنبية. وفق التقرير الاستخباراتي.

من وجهة نظر أمنية - بحسب التقرير الاستخباراتي - قد تكون قطر مستهلكًا محتملاً للأسلحة وأنظمة التكنولوجيا الإسرائيلية، رغم أنه في ذات الوقت يرى أن التوتر بين الدوحة وجيرانها، يمكن أن يستمر حتى بعد المصالحة، ما قد يجعل من الصعب عقد صفقات مع قطر في هذا المجال.

وقال وزير الاستخبارات إيلي كوهين:"إن الاتفاق بين السعودية وقطر يقرب الإسرائيليين وقطر من الوضع الطبيعي."



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler