fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

اجرام وتحقيقات

جريمة نهر دجلة تدمي القلوب: امرأة ترمي أطفالها في النهر

التاريخ : 19-10-2020 08:47:31 | المشاهدات 12750 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

جريمة نهر دجلة تدمي القلوب وتهز الأبدان بعد أن أقدمت امرأة عراقية على رمي طفليها في نهر دجلة، في تصرف أبكى جميع من شاهد الفيديو.

فقد تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لسيدة عراقية تقوم برمي طفليها بنهر دجلة، في جريمة بشعة هزت الرأي العام العربي وفي العراق تحديداً.

وتصدر هاشتاج #جريمة_نهر_دجلة ترينداً عالياً في تويتر، حيث كشف نشطاء أن مكان الحادثة هو جسر الأئمة، الذي يربط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية المتاخمتين لنهر دجلة في بغداد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الفيديو، الذي يبدو أنه يعتقد أنه جرى تصويره الجمعة الماضية.

وذكر بعضهم أنه لسيدة أقدمت على فعلتها بسبب خلافات مع طليقها والد الطفلين، على إثر ذلك، قامت قوات الأمن بالقبض على السيدة، التي اعترفت بعد التحقيق معها بفعلتها، قائلة إنها فعلت ذلك نتيجة خلافات مع طليقها.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لوالد الأطفال الذين ألقتهم مطلقة عراقية في نهر دجلة وهو يبكي في مكان الواقعة.

وأظهر الفيديو الأب وهو منهار تماماً ويصرخ حزنا على أطفاله بينما يحاول عدد من الأشخاص التخفيف عليه وتهدئته، وأبان الفيديو فرق البحث والإنقاذ وهي تبحث عن جثث الطفلين لانتشالهما.

فقد كتبت بتول خليل: في أم! عفواً قصدي مجرمة! كبت ولادها الاتنين بنهر دجلة.. طيب كيف حدا يفسرلنا ! كيف في هيك أمهات، كيف قدرت تترك ايد ابنها الصغير.. كيف قدرت تخلف وتربي وتقتل بنفس الوقت والولاد ماتوا غرق.. من اصعب انواع الموت

 الأم بس يموت ابنها بقلولها صار عندك طير بالجنة!ه يدي حتى جهنم قليلة عليها.

فيما علقت صفحة باسم "مصدر مسؤول": يا حكايات الجراح والألم .. #جريمة_نهر_دجلة تخطت كل الجرائم وكل شيء غير معقول..

نناشد ونطالب بشدة بخروج الأعور الدجال بأسرع وقت ممكن فالقاع أصبح مزدحماً جداً من كثرة ارهاب وقساوة وبشاعة وقذارة ما يفعله الإنسان بالإنسان 

 

 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler