fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

منشت

عيد حظر سعيد

التاريخ : 21-05-2020 11:58:17 | المشاهدات 1650 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

يبدو أن أجواء العيد لهذه السنة ستختلف عن باقي السنوات ولربما لن نشاهد مثل هذه الأيام من قبل ، ونأمل بأن لا تعاد، إلا أن الظروف الحالية وبسبب وباء فيروس كورونا المستجد فرض إيقاع جديد على حياة الأردنيين،وخاصة وأن المنحنى الوبائي تحرك صعودا خلال الأيام الماضية، مسجلا أرقاما مرتفعة غيرت من مسار الوضع الوبائي المتوقع في المملكة.

وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة أعلن يوم أمس، وفي ضوء تطورات الوضع الوبائي في المملكة وارتفاع عدد الحالات بشكل ملحوظ وضرورة الحد من التجمعات والمخالطة الاجتماعية، تقرر تعديل الاجراءات المتبعة خلال عيد الفطر السعيد، وفرض حظر تجول شامل يبدأ من منتصف ليلة الخميس الجمعة وليستمر لمدة 3 أيام،مع العمل على تمديد ساعات خروج المواطنين اليوم وأمس حتى الساعة 11 مساء.

هذا الأمر سبب ارباكا كبير لدى المواطنين الأردنيين والذين تلقوا الخبر على غير عادة وبشكل مفاجئ ، مما سبب حالة من الاستهجان الكبير من قبل الشارع الأردني على القرارات الحكومة والتي يبدو أنها بدأت تأخذ منحنى جديد خاصة في مدى رضى المواطن من تلك القرارات.

قرار الحظر الشامل جاء وبحسب أحاديث الجهات المسؤولة للعمل على عدم التجمعات ومحاولة لابقاء الوضع الوبائي مستقر،خاصة وأن العيد مناسبة لتجمع الأهل والأصدقاء، إلا أن الحكومة أصرت على اتخاذ قرارها والذي أكد الكثير من المواطنين بأنه يشوبه الكثير من الشوائب ، وأكبر دليل ما شهدناه أمس وسنشهده خلال اليوم من اكتظاظ وتجمعات في الأسواق في ظل الظروف الحالية والتي "لا سمح الله" من الممكن أن تؤثر على الوضع الوبائي في المملكة ونشهد ازدياد في عدد الحالات.

العديد لاحظ الارتباك الواضح الذي أصاب قرارات الحكومة في نهاية المطاف ومحاربة فيروس كورونا، آملين بأن تعيد الحكومة النظر في قراراتها والأخذ بعين الاعتبار الأوضاع الحالية وتقدير المنحنيات المستجدة في المملكة لمحاربة الوباء.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler