fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

ما فائدة فيتامين ( د ) في زمن فيروس كورونا؟

التاريخ : 27-04-2020 10:02:31 | المشاهدات 10875 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

توصي هيئة الصحة العامة في إنجلترا الناس بالنظر في الحصول على مكملات غذائية أو (دوائية) تحتوي على فيتامين "د" يوميا طوال فصلي الربيع والصيف، في وقت يتواصل فيه الإغلاق الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وفي المعتاد، يحصل الكثير منا على ما يكفي من فيتامين "د" عن طريق قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق، حيث تصنعه بشرتنا من التعرض لأشعة الشمس.

فهذا الفيتامين الذي تعطيه لنا أشعة الشمس، مع الفيتامينات الأخرى، يُمكن أن يساعد الجسم على البقاء لائقا لدرء المرض والعدوى، وذلك أمر مهم خلال تفشي وباء.

إذن من هم الأشخاص الذين قد يحتاجون إلى المكملات الغذائية التي تحتوي فيتامين د؟

ما هي النصيحة؟
يُنصح الناس في بريطانيا بالفعل بالنظر في تناول 10 ميكروغرامات يوميا من هذه المكملات خلال أشهر الشتاء (من أكتوبر/تشرين أول إلى مارس/آذار)، وعلى مدار السنة إذا كنا لا نقضي الكثير من الوقت في الهواء الطلق.

وتشعر هيئة الصحة العامة في إنجلترا بالقلق من عدم حصول الناس على هذا الفيتامين خلال تفشي وباء فيروس كورونا، بعد أن نصحتهم السلطات الصحية بالبقاء في المنزل لفترات أطول.

ويُوصي بالحصول على فيتامين "د" على مدار السنة إذا:

- كنت لا تخرج إلى الهواء الطلق في الكثير من الأحيان، أو كنت تلوذ بالمنزل اتقاء للضرر، على سبيل المثال
- كنت تعيش في دار رعاية
- ترتدي عادة من الملابس ما يغطي معظم بشرتك عندما تكون في الهواء الطلق

وقد لا يكون الأشخاص ذوو البشرة الداكنة يحصلون أيضا على ما يكفي من فيتامين "د" حتى لو كانوا يقضون وقتا في الهواء الطلق.

وقد أصدرت الحكومتان الاسكتلندية والويلزية النصيحة نفسها.

وقالت سارة ستانر من مؤسسة التغذية البريطانية: "لسوء الحظ، مع استمرار آثار فيروس كورونا، بات الوقت الذي يقضيه الكثيرون منا في الهواء الطلق محدودا، فالالتزام بشكل صحيح بالقواعد الحكومية والبقاء في المنزل مهمان للغاية. وتعرض العديد منا لأشعة الشمس بشكل محدود، يعني أننا بحاجة إلى توفير المزيد من الرعاية الإضافية للحفاظ على فيتامين "د" عند مستويات صحية في أجسامنا".

لماذا نحتاج إلى فيتامين "د"؟
فيتامين "د" مهم لصحة العظام والأسنان والعضلات. ونقص هذا الفيتامين يمكن أن يؤدي إلى مرض تشوه العظام الذي يًسمى الكساح عند الأطفال، أو حالة ضعف العظام المماثلة التي تسمى osteomalacia لدى البالغين.

وتشير بعض الدراسات إلى أن تجنب سوء التغذية يساعد على الصمود في وجه نزلات البرد والإنفلونزا الشائعة، على الرغم من عدم وجود دليل على أن فيتامين "د" يعزز الجهاز المناعي.

هل يجب أن أتناول الكثير منه؟
لا، على الرغم من أن مكملات فيتامين "د" آمنة جدا، فإن تناول أكثر من الكمية الموصى بها كل يوم يمكن أن يمثل خطرا على المدى الطويل.

إذا اخترت تناول مكملات فيتامين "د":

لا يجب أن يتناول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-10 سنوات أكثر من 50 ميكروغراما يوميا
لا يجب أن يتناول الرضع (أقل من 12 شهرا) أكثر من 25 ميكروغراما يوميا
لا يجب أن يحصل البالغون على أكثر من 100 ميكروغرام يوميا، وإذا كانوا سيتناولون مكملات غذائية فإن الكمية الموصي بها هي 10 ميكروغرامات يوميا.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler