fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

جيل المستقبل

إنشاء كلية شريعة في "عمان العربية"

التاريخ : 15-03-2020 02:30:37 | المشاهدات 6525 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

وافق مجلس التعليم العالي على قرار مجلس أمناء جامعة عمان العربية وإنشاء كلية للشريعة.

وكان مجلس أمناء الجامعة الذي ترأسه الدكتور عمر مشهورحديثه الجازي، قرر إنشاء الكلية، ليرتفع عدد الكليات فيها إلى تسع كليات.

وجاء القرار بهدف مواكبة الاقبال على تخصصات الشريعة من جهة، وكون تخصص الشريعة من التخصصات المهمة في نشر الوعي الإسلامي المتمثل في فهم العقيدة الإسلامية، والشريعة الإسلامية.

وكانت الشريعة ممثلة بقسم يتبع لكلية القانون يتبنى رؤية التميز في تحقيق أعلى معايير الوسطية في فهم الدين الحنيف عقيدة وشريعة، ويسعى لتنفيذها من خلال إعداد خريجين متميزين لديهم القدرة والكفاءة في فهم العقيدة والشريعة الإسلامية وحملهما للناس.

وفي هذا الصدد، قال رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ماهر سليم إن جامعة عمان العربية تفخر بأنها من الجامعات الريادية التي تنشر وتعمم منهج الوسطية في جامعتها وبين طلبتها وفي مجتمعها المحلي، من منطلق فهمها لوسطية الاسلام واعتداله، وتنبذ كل أشكال التطرف، مقتدية برسالة عمان التي أكدت على الوسطية والتسامح، مبينا أن كلية الشريعة الجديدة بكوادرها المميزة تنتهج هذا المنهج وتكرسه من خلال برامجها الاكاديمية ومساقاتها وأنشطتها التي تنفذها من خلال أعضاء هيئة تدريس تؤمن بالاعتدال وترفض كل أشكال الاقصاء والتطرف.

بدوره، قال رئيس قسم الشريعة في كلية القانون في الجامعة الاستاذ الدكتور أمين أبو لاوي إن أنشاء كلية للشريعة يهدف لترسيخ العقيدة الإسلامية الصحيحة في نفوس الملتحقين في هذا التخصص، وإبراز الأبعاد التربوية للتصور الإسلامي في العقيدة والشريعة الإسلامية، وتنمية مهارات الملتحقين بالبرنامج في فهم النصوص الشرعية وفق أصول الفقه، وتنمية التفكير العلمي والتفكير الايجابي لدى الملتحقين في التخصص في إطار العقيدة والشريعة الإسلامية.

ومن الجدير بالذكر أن قسم الشريعة في كلية القانون يضم الى جانب الطلبة الاردنيين طلبة من 16 جنسية عربية وأجنبية



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler