fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

أردنيات

الاردن .. حارس منتزه يهتك عرض طفل خلال لعبه بين الأشجار

التاريخ : 20-02-2020 03:10:31 | المشاهدات 5400 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

صادقت محكمة التمييز أعلى هيئة قضائية على قرار حكم مشدد بحق حارس متنزه هتك عرض طفل صغير خلال لعبه بين الأشجار، ووضع المتهم بالأشغال المؤقتة ١٦ سنة.

حارس المتنزه الثلاثيني فقد إنسانيته حين استغل لعب الطفل البالغ من العمر 10 سنوات بين الأشجار داخل المتنزه ، ليرتكب المتهم جريمته البشعة بحق الطفل ويهتك عرضه.

الطفل وعقب وقوعه ضحية لجريمة المتهم لجأ إلى والديه ليكتشفا الاعتداء الجنسي الواقع على ابنهما ، بحسب لائحة الاتهام التي أظهرت تفاصيل الجريمة اللانسانية التي اقترفها الشاب الثلاثيني .

واصدرت محكمة الجنايات الكبرى حكما مشددا بحق المتهم الثلاثيني وضعه بالأشغال المؤقتة 16 سنة بعد تجريمه بجناية هتك العرض.

ووفق لائحة الاتهام التي افادت بأن المجني عليه يبلغ من العمر 10 سنوات وهو من مواليد 9-1- 2009 ، كان قد توجه في شهر نيسان الماضي وبرفقة شقيقته الشاهدة الى احد المتنزهات بالقرب من منزلهم للعب واثناء اللعب حضر المتهم الذي يعمل حارسا في المنتزه وقام باصطحاب المجني عليه الى غرفته وأخبره بانه سيقوم بتبديل بنطلونه الا انه قام بإغلاق باب الغرفة واحتجز الطفل داخلها وقام بالاعتداء على الطفل وهتك عرضه.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن المجرم وبعد ان ارتكب جريمته قام بإخراج الطفل من الغرفة وطلب منه عدم إخبار أهله .

وبحسب اللائحة، فإن الطفل المجني عليه وبعد أن رجع إلى منزله بدأ في مساء ذات اليوم يشكو من آلام في أسفل ظهره حيث قام والده ووالدته بالكشف عليه واكتشاف ما تعرض له ابنهما من اعتداء وتقدما بالشكوى.

ووردت نتيجة فحص العينات الصادرة من ادارة المختبرات والادلة الجرمية بان الخلايا الطلائية المستخلصة من العينة هي عينات تعود للمتهم.

وأظهرت اللائحة أن المتهم "الجاني" من أصحاب العود الجرمي وسبق أن صدر بحقه حكم عن محكمة الجنايات الكبرى بجناية هتك العرض بحدود المادة (299) من قانون العقوبات وتشكلت هذه القضية وجرت ملاحقته.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler