fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

نواب البلد

النائب الزوايدة يسأل: من يقف خلف حجازي وغوشة؟

التاريخ : 17-02-2019 12:14:41 | المشاهدات 61575 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

أكد رئيس لجنة الحريات في مجلس النواب، النائب عواد الزوايدة، رفضه قرار الحكومة ترحيل شركة حجازي وغوشة إلى منطقة دبة حانوت في لواء القويرة، مشيرا خلال مناقشته سؤالا نيابيا تحت قبة البرلمان بهذا الخصوص إلى أن مطلب الأهالي هو اخراجها إلى المناطق الصحراوية البعيدة عن السكان بشكل كامل.
 
وقال الزوايدة إن الشركة ساهمت بنشر الاوبئة مثل اللشمانيا وغيرها والروائح الكريهة التي تؤثر على أبناء المنطقة، اضافة إلى تأثيرها على السياحة في منطقتي العقبة ووادي رم نظرا للأضرار والتلوث البيئي الناتج عن وجودها.
 
وتساءل فيما إذا كانت الشركة تحظى بدعم متنفذين من أجل عدم الاستجابة لقرارات الحكومة، حيث أن ثلاثة قرارات صدرت من مجلس الوزراء أعوام (2007، 2012، و 2017) بهذا الخصوص، ولم يجرِ تنفيذها أو الاستجابة لها، متسائلا عمن يقف خلف هذه الشركة.
 
واختتم حديثه بالتأكيد على رفض أبناء المنطقة وجود هذه الشركة رفضا قاطعا في منطقتهم، وضرورة ترحيلها إلى مكان اخر بعيد وليس فقط (4- 5) كم.
 
ومن جانبه، علّق رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز على سؤال الزوايدة بالقول إنه سيطلب وضع مجلس الوزراء في ضوء الأثر البيئي لوجود الشركة في المنطقة، مشددا على أنه "لا يوجد شركة في الأردن تستقوي على القانون".



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler