fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فنون ومشاهير

الساهر يعتذر.. أنا لا اقصد أي إساءة ولا انسى من اين اتيت

التاريخ : 10-02-2019 06:30:56 | المشاهدات 21375 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

بعد أن اتخذت قضية تغيير لقب الفنان العراقي، كاظم الساهر في سجل الأحوال المدنية، منحى جدلياً بين العراقيين، وطرحت تساؤلات حول الهدف من هذا التغيير، علق “القيصر”، مساء الجمعة، على الموضوع، مؤكداً أنه يفتخر بانتمائه وبعشيرته.

وأوضح الساهر في تسجيل صوتي نشره عبر حسابه الرسمي على فيسبوك، أنه مسجل في القيد العام لسجل الأحوال المدنية في العراق باسم “كاظم جبار ابراهيم السامرائي”، أما في هوية الأحوال المدنية الذي يحملها فاسمه مكتوب “كاظم جبار ابراهيم” فقط، مبيناً أن أوراقه الرسمية خارج العراق تحمل اسم “كاظم جبار الساهر”.

وأوضح الساهر، أن عدم تطابق الأسماء سبب له مشكلة كبيرة، لا يمكن شرحها بالتفصيل، مشيراً إلى أن معاملة تعديل اللقب والأوراق الرسمية متوقفة في الخارج منذ نحو عام، بسبب عدم تطابق الأسماء، ما دفعه إلى التوجه للسفارة العراقية في بلد إقامته، لإثبات أن “كاظم جبار ابراهيم” هو نفس الشخص “كاظم جبار الساهر”.

وأضاف صاحب أغنية “سلام عليك” أنه قام باستشارة خبير قانوني، طالباً منه نصيحة قانونية، فوجهه بإضافة “الساهر” على اسم “كاظم جبار ابراهيم” فقط، مردفاً بأنه حمل لقب الساهر لأكثر من ثلاثين عاما كلقب شهرة.

وتابع القيصر قائلاً: “يا أحبابي أنا لا أقصد توجيه أي إساءة، كما ولا أنسى أصلي من وادي حجر الموصل أو مدينة الحرية، كما أفتخر بأني ابن “سيد جبار” وابن العظيمة “نورية علي”.

وأردف بأنه كان وسيبقى كاظم جبار ابراهيم السامرائي بالقلب والروح وسيبقى فخوراً بعشيرته وبكل العشائر العراقية، مضيفاً “أنه ابن العراق بكل فخر واعتزاز.”

كما اعتذر إذا ما كان موضوع تغيير اللقب سبب ألماً لأي شخص، مؤكداً بأن ذلك حبر على ورق فقط، أما الأصل فيبقى أنه ابن وادي الرافدين.

وكان كاظم قدم طلباً في وقت سابق إلى مديرية شؤون الأحوال المدنية لوزارة الداخلية العراقية، لتغيير لقبه في السجلات الرسمية.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler