fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

جيل المستقبل

الحفل التكريمي الثالث لنخبة من الرواد والعلماء العراقيين

التاريخ : 03-02-2019 12:30:51 | المشاهدات 7725 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

في أمسية تكريمية متميزة جمعت تكريمية متميزة جمعت قامات عراقية أدبية وإعلامية واجتماعية واقتصادية وطنية أقامها مركز الخلد للدراسات والبحوث بالتعاون مع المشروع الوطني العراقي مساء السبت 26/1/2019 في العاصمة عمان في إحدى قاعات فندق الرويال الدولي .

وقد ادارالحفل وقدمه بطريقة متميزة اعتدنا عليها من قبل الأستاذ الجامعي بحامعة عمان الاهلية د. محمد ثابت البلداوي المستشار بمركز الخلد والدراسات منذ ثماني سنوات وعضو لجنة اختيار المكرمين.. حيث بدأ بكلمة ترحيبية طالباً من الحضور الوقوف دقيقة صمت لقراءة سورة الفاتحة على الراحلتين اللتين كانتا من المفروض أن تكونا في هذا الحفل وهما د. لمياء الكيلاني والراحلة د. بهيجة خليل اسماعيل..

كذلك نوّه البلداوي في كلمته إلى أن عطاءهن وروحهن ستبقى خالدة بيننا، وأشار في كلمة الترحيب بقوله: إننا اليوم نحتفي بكوكبة من سيدات ورجال الوطن الكبير وجوهاً خلفها من قصصِ النجاح والتميُّز تجاوزت الخمسين عاماً من العطاء العلمي والمهني والاقتصادي مشيراً إلى أن معايير اختيار المكرمين كانت وفق دراسات لعدة أشهر منها الخدمة الجامعية والعطاء في براءات الاختراع والمؤلفات التي أغنت المكتبة العربية وأصبحت مرجعاً يقتدى به .. سواء بالإشراف على رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراة أوالتمثيل الرسمي والاجتماعي بكافة التخصصات العلمية والأدبية.

وأشار أن هذه القاعة شهدت عام 2011 تكريما نخبة من المتميِّزين في عطائهم وفق المعايير التي اختيرت للحفل الثاني الذي أقيم عام 2016 وكذلك حفلنا لهذا اليوم.

وبعد ذلك تم استعرض أسماء المكرمين للسنوات السابقة ومنهم الراحل أ. حسين البحراني وعالم الآثار بهنام أبو الصوف والعلامة حسين أمين وكذلك معالي شبيب المالكي والراحلة زها حديد وغبطة البطريرك مار لويس رفائيل الأول ساكو بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم ..والراحلة بتول محمود النائب والراحل سفير العراق الأسبق أ. عطا عبد الوهاب والطبيب د. علي فرج الصالح و أ. حمدي التكمجي والراحل يوسف العاني والفنان محمد غني حكمت.

وتخلل الحفل كلمات من المستشار الاقتصادي د. خليل الشماع بالنيابة عن زملائه المكرمين لهذا العام وكلمة د. حميدة سميسم عن المكرمات.

ومن ثم بدأ الحفل التكريمي (حسب الأحرف الأبجدية) حيث كُرِّمَ لهذا العام أربعون شخصية شملت كافة التخصُّصات العلمية والإنسانية والمجال الإعلامي والفني وكذلك المهني والاقتصادي، ومن المكرمين لهذا العام:

الأستاذ الجامعي والمترجم القانوني أمجد حسين علي، والسيدة أمل الخضيري، والراحلة وعالمة الآثار أ. د. بهيجة خليل اسماعيل، و أ.د. تماظر الخشالي، والفنان المسرحي جواد الشكرجي، والنقاش حامد رويد، ومعالي أ.د. حسن فهمي جمعة، والاستشارية المعمارية أ.د. حنان الجميلي، والاقتصادي والخبر الدولي أ.د خليل الشماع، و أ.د. رامي حكمت الحديثي، والاقتصادي سعد ناجي، و أ.د. سعد محمد عثمان، والقاضي الحقوقي سعيد التكريتي، و أ.د. سناء العمري، و أ.د. سناء القشطيني، و أ.د. شوقي ناجي جواد الساعاتي، و أ.د. عاملة محسن ناجي، والخبير أ.د.عبد الجبار الشمري، و أ.د. عبد السلام محمد الحيالي، وفي المجال الأكاديمي الرياضي د. عبد القادر زينل، والخبير في مجال المياه أ.د. عدنان جابروالاستشارية أ.د. قبيلة فارس المالكي، و أ. عدنان مظلوم، والخبير النفطي أ. كامل المهيدي، و أ.د. مؤيد المعيوف، والاقتصادي أ.د. ماجد الساعدي، و أ. مثنى العزي، وفي مجال الإعلام لهذا العام د. مجيد السامرائي، و أ.د. محمد عبد الوهاب العزاوي، و أ. محمود باشي، و أ.د. منى يونس بحري، والطبيب د. منيب الملا حويش، والاقتصادي نزار أوجي، والسيدة نوار حلمي، والطبيب د. هاشم الهاشمي، ومعالي أ. هاشم الشبلي، والاستشارية المعمارية أ.د. هدير ميرزا، والفنانة المسرحية السيدة هند كامل، و أ.د. وكاع العزاوي.

واختتم الحفل بالتقاط صورة جماعية وثَّقت هذه المناسبة...

وتقدم راعيي الحفل والحضور بالشكر إلى د. محمد البلداوي على حُسن الترتيب والتقديم للمكرمين ..

وقد حضر الحفل مجموعة كبيرة من أبناء الجالية العراقية المهتمين بالشأن الثقافي والأكاديمي المقيمين في عمان وأسرالمكرمين وكذلك حضور كافة القنوات العربية والعراقية الإعلامية والتي نقلت هذه المناسبة الهامة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler