fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

اجرام وتحقيقات

مصر.. طبيبة مذبوحة مع أطفالها الثلاثة.. وهوية القاتل صادمة

التاريخ : 02-01-2019 01:37:19 | المشاهدات 17775 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

تمكنت أجهزة الأمن المصرية من كشف ملابسات جريمة دامية وبشعة وقعت في منطقة سخا بمحافظة كفر الشيخ،

وعثرت الأجهزة الأمنية على طبيبة وأطفالها الثلاثة مقتولين ذبحاً داخل منزلهم بمنطقة سخا، حيث تلقى مدير أمن كفر الشيخ بلاغاً من طبيب بالعثور على زوجته وتدعى منى فتحي السجيني 30 عاماً (طبيبة تحاليل)، مذبوحة وإلى جانبها جثة ابنتها ليلى، 5 سنوات مذبوحة أيضاً.
كما عثر في غرفة النوم على جثة طفليها عبدالله 8 سنوات، وعمر 6 سنوات.

وعلى الفور انتقلت قوات الأمن إلى موقع الجريمة، وبالمعاينة تبين سلامة أبواب ومنافذ الشقة، فيما قال الزوج إنه عاد من عمله وبمجرد دخوله الشقة اكتشف الجريمة البشعة وأبلغ الشرطة.

وتبين أن الزوج وزوجته استقرا في المنطقة منذ فترة قريبة، عقب عودتهما من إحدى الدول الخليجية، واستأجرا شقة في الطابق الخامس في أحد العقارات في سخا، حيث وقعت الجريمة.

إلى ذلك، اكتشفت أجهزة الأمن أن الكاميرا المثبتة في مدخل العقار عطلت بفعل فاعل.

وقامت أجهزة الأمن بتفريغ كاميرات محال تجارية مجاورة للعقار، كما استمعت لشهادة الجيران وحارس العقار وأقارب الزوجين، وخلال التحقيقات كانت المفاجأة الصادمة.

فقد تبين لأجهزة الأمن أن الزوج أحمد عبد الله زكي، طبيب باطنة هو القاتل، وبتضييق الخناق عليه اعترف بارتكابه الجريمة.
وقال الزوج إنه قتل زوجته وأطفاله لشكه في سلوك زوجته، مضيفاً أنه ارتكب جريمته في الساعة الثانية من عصر الاثنين، بعدما واجه زوجته بشكوكه ونشوب مشاجرة بينهما.


وأضاف أنه ذبح زوجته وطفلتها في صالة الشقة، وعقب تخلصه منهما دخل غرفة نوم طفليه عبد الله وعمر، حيث كانا نائمين، وذبحهما أيضا حتى لا يكتشفا جريمته.

وقررت نيابة كفر الشيخ حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيق، كما صرحت بدفن جثث الطبيبة وأطفالها.
العربية نت



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler