fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

التجاهل.. سلاح المرأة لجذب اهتمام الرجل مرة أخرى

التاريخ : 22-12-2018 08:20:51 | المشاهدات 6750 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

 

النساء أكثر عاطفية من الرجال هذا أمر مفروغ منه، ولكن أحيانا تحب أن تشعر المرأة أن الرجل يهتم بها وليست هي فقط التي عليها إظهار الحب والاهتمام.


لذلك إذا أردتي جعله يعاود الاهتمام بكِ اتبعي هذه الخطوات.

–  عدم المبادرة:

هل تشعرين أن المبادرة دائما تأتي من جانبك؟ أنتِ من تبدأين الحديث؟ ومن يقترح المقابلات؟ وغيرها من المبادرات التي تجعلك لا تشعري بقيمتك لديه.

إذن توقفي عن هذه الطريقة فورا، اجعليه يلاحظ تواصلك على الانترنت من دون توجيه أي كلمة له، تحججي دائما بالانشغال حين يدعوكِ للخروج اجعليه يتساءل ما الذي بدر منه بالخطأ جعلك تتخذين هذا الموقف.

–   لا تظهري الكثير من حب:

في حين أنك تحاولين دائما إظهار حبك واهتمامك به حتى يبادلك نفس المشاعر، لكن على العكس لقد ضمن حبك ووجودك إلى جانبه فأصبح لا يرهق نفسه بفعل أي شئ.

هذه واحدة من أكبر الأخطاء التي تقع فيها أي امرأة لذلك يجب أن تظهري حبك بحذر ولا تبالغي، هو في البداية علم أنكِ تحبيه وإلا لما ارتبطي به، لذلك اجعلي اهتمامك وحبك شئ لا يحصل عليه بسهولة.

–   توقفي عن المكالمات:

هل تتصلي به في الصباح لتعرفي أين هو؟ هل تحكي له خطط يومك؟ توقفي عن هذه الخطوة اجعليه هو من يبحث عنكِ ليعرف ما تخططي له، وحتى إذا أرسل لكِ رسالة قومي برد عليه بعد بعض الوقت وليس سريعا كالمعتاد.

–    كوني غامضة:

سينصحك البعض بنشر الصور على الانترنت لتوضيح له كم تقضي وقتك بسعادة مع الأصدقاء، ولكن على العكس حاولي أن تكوني غامضة حتى لا يعرف ما تقومي به ويطمئن بشكل أو بآخر، اجعليه دائما يشعر بالفضول ويحاول التواصل معكِ ليعرف ما تفعليه.

وأخيرا من الممكن أن تتخوف الكثيرات من تطبيق هذه النصائح حتى لا يجد الاهتمام من أخرى فيتركك، ولكن يجب أن تتأكدي أنه إذا فعل ذلك هو لم يكن يحبك هو يحاول الحصول على الاهتمام من أي امرأة ليس إلا.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler