fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تحت الاحتلال

الاحتلال يترك سيدة تلد بين مئات المحتجزين بمدرسة في البيرة

التاريخ : 15-12-2018 12:30:43 | المشاهدات 21075 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

تسبب احتجاز قوات الاحتلال مئات المواطنين الليلة الماضية بمدرسة في البيرة وسط الضفة الغربية بحالة ولادة لسيدة في البرد القارس.

وأفاد شهود عيان بان قوات الاحتلال احتجزت أكثر من 400 مواطن داخل ملعب البيرة الجديد وإحدى المدارس، بينهم مرضى وأطفال وامرأة أتاها المخاض وهي بحالة ولادة مع المحتجزين، ولم يسمح لهم بأخذ الطعام والأغطية للوقاية من البرد القارس.

وحطمت قوات الاحتلال أبواب مدرسة البيرة الجديدة ونوافذها قرب مخيم الأمعري، وانتشرت بكثافة في محيط مبنى الهلال الأحمر القريب من المخيم.

وتمكنت طواقم الهلال الأحمر من نقل طفلة مريضة من بين المحتجزين إلى المشفى لتلقي العلاج، كما تمكنت من إدخال الأغطية للمحتجزين بعد مماطلة قوات الجيش السماح لهم.

ولاحقا، استطاعت طواقم الهلال نقل النساء والأطفال وكبار السن من مدرسة البيرة إلى مقر الجمعية القريب من المكان، فيما بقي الرجال والشباب محتجزين.

وصيب عدد من الشبان، خلال مواجهات  في محيط مخيم الامعري، بعد ان أخلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، فجر اليوم السبت، منزل عائلة أبو حميد في المخيم.

وكانت مديرية التربية والتعليم في رام الله والبيرة، قد قررت صباحا تعليق الدوام في مدارس رام الله والبيرة، على أن يستمر عمل المدارس الأخرى في القرى؛ لاستمرار العدوان الإسرائيلي وتواجد قوات كبيرة من جيش الاحتلال في المدينة، وحفاظاً على سلامة أبنائنا ومعلمينا.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler