fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

مرض يدفع للتفكير في الموت والانتحار!

التاريخ : 19-11-2018 12:19:48 | المشاهدات 2325 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

يعتبر تقلب المزاج من الأمور الطبيعية لدى معظم البشر، لكن هناك حالات من التقلبات الشديدة في المزاج التي تؤثر على الأداء الوظيفي، والتي قد تسبب بأضرار كبيرة في جودة حياة الشخص والمحيطين به.

ويسمى هذا الاضطراب "الاضطراب ثنائي القطب"، لكن اسمه الشائع هو "الهوس والاكتئاب". ويتميز بفترات من الهوس والاكتئاب ويؤثر على المزاج، والسلوك والأداء، بحسب ما ذكر موقع "طب ويب".

وهناك حالة الهوس التي تتميز بنشاط كبير، طاقة عالية، مزاج جيد وأحيانا غير واضح، وقد يصل إلى حد العصبية. وهو سيل من الأفكار مع القفز من موضوع لآخر.

بالإضافة إلى ذلك، يتسبب في صعوبة التركيز، وصعوبة النوم والمبالغة في تقدير الذات مع ضعف القدرة على اتخاذ القرار والحكم، وبسبب ذلك فهذه الحالة قد تتسبب في سلوك خطر.

ومن جهة أخرى، هناك حالة الاكتئاب التي تتميز بتدني الحالة المزاجية، كانخفاض احترام الذات، عدم الاستمتاع، والشعور بالذنب، إضافة إلى صعوبة التركيز والتذكر، واضطراب النوم والشهية، والتفكير في الموت والانتحار. ويتم علاج المرض بواسطة الليثيوم وأدوية أخرى.

وحسب الموقع المتخصص، فهناك حالات الاضطراب ثنائي القطب، وتكون أقل تطرفا مثل حالة الهوس الخفيف، وهي حالة تتميز بمميزات الهوس، ولكن مع اضطراب أقل في الأداء الوظيفي.

ولا تعتبر كل حالة من التغيرات في المزاج سبب في الاضطراب المذكور، والذي له معايير واضحة للغاية، وغاية ما على الشخص فعله هو القيام بالتوجه إلى الطبيب النفسي لتشخيص المرض وتلقي المشورة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler instagram takipçi satın alma