fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فنون ومشاهير

اتهام عمرو دياب بتهمة التعاون مع الإسرائيليين

التاريخ : 07-11-2018 03:37:03 | المشاهدات 2025 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

لم يكن يتوقع النجم عمرو دياب أن يتم اتهامه بالتطبيع مع اسرائيل وأن يكون منتقديه هم الشاعر أيمن بهجت قمر والفنان عمرو مصطفى والملحن محمد يحيي والذي جمعه بهم العديد من الاعمال الفنية الموسيقية المميزة إلى جانب قوة علاقاتهم الشخصية. بدأت الأزمة عندما أعلن الشاعر أيمن بهجت قمر، والملحنين عمرو مصطفى ومحمد يحيي مقاطعتهم لألبوم الفنان عمرو دياب الجديد، وذلك بسبب بيع اغنياته "لاسرائيل" بموجب العقد الذي يربطه بشركة روتانا، والتي تمتلك شراكة مع رجل الاعمال اليهودي مردوخ على حد قولهم. لم يرد الهضبة على تلك الاتهامات وفضل اصدار بيان عبر موقعه للتاكيد على عدم صحة الاتهامات، في حين دافع عنه الملحن الشهير بهاء الدين محمد والذي يتعاون مع الهضبة حاليا في ألبومه الجديد، حيث أكد " لا أعتقد أن مطربا بقيمة عمرو دياب من الممكن أن يندرج في هذه المسألة ويعمل مع شخص اسرائيلي، وأنا بالأساس أقوم بالتنازل عن الأغانى له شخصيًا وليس للشركة أو أية جهة أخرى".
وفي بيان رسمي لشركة روتانا المنتجة لألبومات الفنان عمرو دياب، أكدت الشركة أن تلك الاتهامات ما هي إلا "تطاول جاحف واتهامات باطلة وسفيهة بحق كل من الفنان والشركة". وأضاف البيان "أن المحتوى الفني لشركة روتانا تملكه شركة روتانا فقط وليس أي من المساهمين أو الشركاء، وبالتالي فإن شركة روتانا التي تعد نفسها مؤتمنة على الإرث الفني العربي، هي حريصة كل الحرص على حفاظ الأمانة وهي بتاريخها المشهود عليه وبتصرفاتها السابقة لناحية حقوق الملكية التي لم يشوبها يوماً شائبة برهنت أنها خير حافظ لفن يعجز وسيعجز كل متطاول عن المساس به، حتى ولو للأسف أصبح يوماً من داخل البيت الفني العربي. وما انتسابها لجمعيتي "الساسيم" و"الساسيرو" إلا تأكيد على محافظتها على حقوق الشاعر والملحن".



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler instagram takipçi satın alma