fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

بانادول

أبي قتل أخي وأمي طلبت الطلاق

التاريخ : 30-08-2018 01:03:22 | المشاهدات 3900 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

انا فتاة جامعية ابلغ من العمر ٢٦ عاما ..تعرضت الكثير من الضغوطات العائلية و العاطفية و النفسية ابي قتل اخي و امي طلبت الطلاق ليتني استطيع أن أقول بأنني كنت احلم . انا الابنة ما قبل الأخيرة ، اخي الكبير متزوج من اجنبية و يعيش في بلد أجنبي ، و اختي تزوجت و تعيش في إحدى دول الخليج مع زوجها ، و بقينا انا و اخي الاصغر مني لثلاثة أعوام نعيش مع امي و ابي ، ابي مشكلته أنه عصبي و انفعالي ، عندما علم بمراهقة اخي مع أصدقاءه ، تدخين و إهمال في الدراسة و ما الى ذلك ، بدأ حديثه بصراخ و انقض على اخي ليضربه لكنه لم يتوقف عن الضرب بعد جدال طويل ، حاولنا أن نبعد بينهم انا و امي لكن انتهى الضرب بموت اخي خنقا !! رفعت امي قضيه عليه و حكم بالسجن لسنوات و طلبت امي منه الطلاق ، طلقها بعد سنة ثم تزوجت هي ، ها انا اعيش مع عمي منذ سنتان ، عمي ليس سيئا لكن ليس حنونا ابدا ولا يريد أن يتحمل مسؤوليتي ، لا يرضى بخروجي ويراقبني دائما رغم أنني ولله الحمد متدينة ، و رغم أنني معلمة في إحدى المدارس و اعتمد على نفسي ، لكنني أشعر بأنني اعيش بلا هدف بلا عائلة ، اشعر بالوحدة ، اعلم انه لن يتقدم أحد لخطبتي بسبب ظروفي السيئة ، الحمدلله على كل حال و قدر الله و ما شاء فعل ، لكن الضيق يلتف في أعماقي ، اشتاق لأبي كثيرا و اشتاق لأخي رحمه الله ايضا ، اشتاق لأخوتي في غربتهم رغم أنهم لا يتواصلون معي ابدا .. انا من يبدأ بالاتصال بهم .. كل شيء سيء و الكل ينظر إلي نظرة شفقة .. ماذا افعل .. انا لا اريد ان اشعر باليأس و اغضب الله لكنني اتحمل فوق طاقتي



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler