كان حب عارضة الأزياء كاترينا زاروتسكي (19 عاماً) للمحيط، ونشأتها على رياضات الماء في كاليفونيا سبباً دفعها إلى المغامرة.

وعندما زارت كاترينا  جزر اكسومامع صديقها وعائلته الشهر الماضي، حاولت استغلال الفرصة ومشاهدة مواقعها الجميلة.

وبعد تناول العائلة لطعام الغداء في منطقة تعرف باسم ستانيل كي، رأت كاترينا بعض الناس وهم يغوصون، ويتفاعلون مع بعض أسماك القرش في مزرعة صغيرة قريبة.

وكانت كاترينا حريصة على النزول إلى البحر، بالرغم من مخاوف أسرة صديقها، لالتقاط بعض الصور مع أسماك القرش الصغيرة.

وبعد دقائق من وقوفها في وضع مناسب للتصوير، شجعها بعض السكان المحليين على الاستلقاء على ظهرها، والطفو فوق سطح الماء.

وكان والد صديقها يصورها في تلك اللحظة، وتمكن من تسجيل سلسلة الأحداث في مجموعة من الصور.

وبينت الصور التي التقطها الوالد أن قرشاً جذب كاترينا إلى الأسفل تحت سطح الماء لعدة ثوان، قبل أن تتمكن هي من انتزاع يدها من قبضته.

وتظهر اللقطات كاترينا وهي تغطي بغريزتها الجرح، وترفع ذراعها إلى أعلى حتى لا ينتشر الدم في المياه، فتجذب رائحته أسماك القرش الأخرى.

واحتاجت كاترينا بعد الحادث إلى بعض الغرز، وإلى مضاد حيوي لعلاج جروحها، ولا تزال في الجرح بعض بقايا أسنان القرش.