fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فتنس

عامر شفيع .. والخيانة !!

التاريخ : 12-07-2018 02:58:22 | المشاهدات 10575 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

في عالم كرة القدم المثير والمتخم بكل الوان التناقضات تغدو العديد من الامور مباحة للنجوم في مسألة اختيارهم للفرق التي يرغبون بتمثيلها .. دون ان تكون هناك ضوابط تمنعهم من تغيير بوصلة الاتجاه ما دمنا نتحدث عن الاحتراف الذي ساهم بكسر الحواجز ومنح للاعبين حرية التفاوض واختيار العرض المناسب .. تماماً كما نفهم مبدأ التجارة الذي ينص على العرض والطلب ..وماذا يمنع أن يخوض اللاعب منافسات المواسم السابقة مع فريق ..ثم يدخل في مفاوضات جديدة مع فريق اخر وجد مصلحته بالذهاب اليه ان كان على الصعيد المادي او حتى الراحة النفسية ...!! .

طوال الاسبوع الماضي برزت قضية انتقال نجم الحراس عامر شفيع .. من فريقه القديم الوحدات الى شباب الاردن ..وبلغ حجم الاساءات التي طالت هذا النجم الكبير حدا جعل من المهم والامر الملح ان يكون هناك مناقشة وبحث في هذا الامر كظاهرة مستغربة فعلا ...لان ما يحصل مع شفيع حصل من قبل مع العديد من اللاعبين الذين تعرضوا للشتائم والاساءات حدا وضعهم في مرتبة الخيانة العظمى ..وكأننا لا زلنا نعيش عصر الهواية الذي كان يربط اللاعب بعقد ابدي لا يتبدل او يتغيير ابدا ..!! .

12 عاما من الابداع مع الوحدات والعديد من البطولات والانجازات التي حققها مع الفريق الاخضر ..جعلت من عامر شفيع ترنيمة ولحنا جميلا تردده حناجر الجماهير .. بعد ان ساهم هذا الحارس بحماية عرين الفريق بالموهبة والخبرة والوفاء الذي تحلى بها عبر مسيرته الناجحة مع فريقه ..وجعلت منه الحارس الاول دون منازع ..كل تلك الميزات والابداعات التي حققها لم تشفع له امام البعض من عشاق الفانيلة الخضراء الذين هاجموا تصرف شفيع ووصفوه بالكثير من الصفات السيئة وكأن اللاعب عليه ان ينصاع لرغبات عشاقه دون ان يكون لرأيه وحرية اختياره نصيب في وجهته القادمة ..!!.

 


نعود للتأكيد بأن عالم الاحتراف أنهى مفهوم الولاء والانتماء تماما ...في ظل هيمنة سحر المال وقوة تأثير الدولار الذي بات يوجه مشوار اللاعبين في العالم والا لما اقدم عامر شفيع على ترك الوحدات ولما تجرأ حمزة الدردور على مغادرة الرمثا وهو الذي يرتبط مع المدينة وليس الفريق بعقد أدبي ..لكنه الاحتراف الذي نقل ملهم ريال مدريد النجم الاسطورة رونالدو الى ايطاليا حيث يوفنتوس العريق ..!!.

علينا أن نرضى بالواقع وأن نترك اللاعب يقرر مصيره ومستقبله بحرية ..ما دام الاحتراف يبيح له ما كان يعد من المحظورات ...لنترك الخيانة بحالها.. والوفاء للذكرى ..لأن عالم الكرة يحكمه المال



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler