fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

هل تعرف كيف تقبل زوجتك؟

التاريخ : 16-06-2018 02:07:14 | المشاهدات 21675 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

صحيح أن الحياة الزوجية أساسها الحب والثقة المتبادلان، لكن هناك أمور لا يكون للحياة الزوجية طعم بدونها، قد يثير الأمر دهشتك، ولكن لأهميتها، أثبتت الدراسات أن القبلة الحنونة التي تكون بمبادرة من الزوج، وخصوصا القبلة الصباحية، تخفف من التوتر الذي يحدث بين الزوجين، كما أن لها مفعول السحر في العلاقة الزوجية، وهي مفتاح كل علاقة حميمية ناجحة بين الزوجين.

فما يجهله الرجل هو أن هذه الالتفاتة الصغيرة منه، هي الأقرب إلى قلب المرأة من ممارسة العلاقة الحميمية، فهي بمثابة إثبات للإخلاص والحب الذي يكنه الزوج لها، كما أن للقبلة فوائد صحية للطرفين، إذ تزيد من معدل العمر، وتعمل على رفع المعنويات، والحد من الكآبة، وتساعد القبلة الواحدة على حرق حوالي خمس وحدات حرارية، كما أنها تحمي من أمراض القلب.

بما أن القبلة تعد من أسهل الطرق للتعبير عن الحب والمودة، نقترح على الزوجين اتباع بعض الخطوات البسيطة للحصول على قبلة مختلفة:

– أولا وقبل كل شيء، على الزوجان أن يحرصا على نظافتهما الشخصية، خاصة رائحة الفم، فلا شيء ينفر الإنسان أكثر من الروائح غير المستحبة، خاصة إذا لم يكن يدرك ذلك.

– قد يخجل الزوج من تقبيل زوجته أمام الآخرين من أفراد أسرته، خصوصا الأبناء، إذ يجب تعليمهم مدى احترام الآخر، فيمكن أن تقبل خد زوجتك ووجنتيها مع كلمات الشكر، هذه اللفتة تترك أثرا إيجابيا لدى الجميع.

– القبلة الحارة قد تكون أفضل من أي اعتذار بين الزوجين، خاصة إذا كانت صادقة.

– هناك بعض المناطق التي تثير المرأة عند المداعبة، تؤثر القبلة عليها، منها: أسفل العنق، وخلف الأذن.

– ليس هناك أفضل من تقبيل الزوج لزوجته، مباشرة بعد ممارسة العلاقة الحميمية، إذ يمنح المرأة الشعور بالطمأنينة والراحة النفسية، ومدى أهميتها في حياة زوجها، كما أن مفعول هذا النوع من القبل رائع على الناحية العاطفية للزوجين معا   . انتهى س




التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler