fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تقارير وملفات

اعترافات الوزير ملحس ورفاقه بعد سقوط حكومة الملقي

التاريخ : 14-06-2018 11:24:30 | المشاهدات 2550 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

نقل وزراء في الحكومة الاردنية السابقة عن وزير المالية الاسبق المثير للجدل عمر ملحس قوله بانه ليس المسؤول اطلاقا عن قانون الضريبة الجديد الذي اطاح بحكومة الرئيس هاني الملقي.

وقدم الوزير ملحس الذي هاجمه الشارع الاردني بقسوة عدة انطباعات وتشخيصات مثيرة ورواية لمسار الاحداث حول الايام الاخيرة لسقوط حكومة الملقي.

وكان الوزير ملحس وبعد اقالة الحكومة بساعتين أول وزير في الحكومة المقالة يعلن أنه لن يعود إلى منصبه وأنه سيذهب للاسترخاء ويقضي وقتا مع العائلة.

ونقل عن ملحس القول بأنه لم يكن أكثر من مجرد حارس مرمى ” ينفذ بحرفية واحتراف المهام الموكولة إليه.

ويعترض ملحس بشدة على الاتهامات التي وجهت إليه لإثارة بلبة حول عدم وجود رواتب، وقال في توضيحات لاحقة بسقوط الحكومة بأنه لم يقل بعدم وجود رواتب وأن العبارة التي نقلت عنه من قبل النقباء المهنيين في هذا الصدد مجتزأة وخاطئة وأنه تعرض لظلم شديد موضحا بأنه كان يقصد بأن الحصول على موافقات صندوق النقد الدولي ضرورية لضمان وجود رواتب القطاع العام.

ويفيد رجال أعمال من أصدقاء ملحس بإقراره بعد مغادرة موقعه بأن قانون الضريبة المرسل إلى البرلمان لم يكن هو القانون الذي وافق عليه في البداية مع الإشارة إلى أن إحدى الجهات السيادية هي التي أرسلت نص القانون الذي أثار الشارع الأردني وانتهى بسقوط الحكومة.

ويبدو أن تلمحيات ملحس هنا تشير إلى تكليف شرطة أجنبية متخصصة بالتدقيق المالي بترجمة بنود القانون المثير للجدل الذي انتهى الإصرار على فرضه بسقوط الملقي وملحس وحكومتهما معًا.

رئيس الفريق الاقتصادي في الحكومة المقالة الدكتور جعفر حسان هو الذي تولّى تمرير صيغة القانون المترجمة على مجلس الوزراء بالتنسيق مع أحد المستشارين في الديوان الملكي حسب موجة الشفافيّة التي اجتاحت ملحس بعد المُغادرة.

ويبدو أن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي آنذاك طلب من أعضاء مجلس الوزراء التوقيع على ذلك القانون قبل وبدون قراءته أو مناقشته وهو أمر أقر به أيضًا خلال اتصالات مع تجار وصناعيين ووزير الصناعة والتجارة الأسبق في حكومة الملقي يعرب القضاة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler