fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تقارير وملفات

الأردنيون يترقبون تشكيلة حكومة الرزاز ( بين أمل وخوف )

التاريخ : 13-06-2018 12:08:58 | المشاهدات 6075 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

 
يترقب الأردنيون إعلان رئيس الوزراء المكلف، عمر الرزاز، عن تشكيلة حكومته، بعد مرور تسعة أيام على تكليفه من العاهل الأردني، خلفا لسلفه المستقيل، هاني الملقي.
 
وجرى تكليف الرزاز في 5 يونيو/حزيران الجاري، بعد يوم من استقالة حكومة الملقي تحت وطأة احتجاجات شعبية واسعة ضد قانون معدل لضريبة الدخل، أقرته الحكومة، أواخر الشهر الماضي
 
ولم يسبق أن استغرق رئيس حكومة أردني كل هذا الوقت قبل الإعلان عن تشكيلة حكومته.
 
عادة كانت وسائل التواصل الاجتماعي تعجّ بتوقعات لأسماء شخصيات مرشحة للحكومة، وثبت أحيانا أنها كانت صائبة.
 
لكن الحال بالنسبة للرزاز يختلف كليا؛ فحتى الآن لم تتمكن أي جهة من إثبات دخول أي شخصية في تشكيلته، وهو ما يزيد ترقب الأردنيين بين أمل وخوف.
 
أمل الأردنيين مبعثه تكتم الرزاز على تشكيلته وطول فترة مشاوراته؛ ما قد يعني أنه يريد أن يخرج بفريق وزاري غير مسبوق، ينقل المملكة من خلاله إلى بر الأمان.
 
أما الخوف، فمبعثه أن كثير من الأردنيين يرون أن التأخير في الإعلان عن الحكومة ربما يعود إلى نية الرزاز إدخال أسماء ليست بجديدة إلى تشكيلته، ويسعى أولا إلى رصد أصداء ما يتداوله الشارع بشأن حكومته المرتقبة.
 
إعلان الرزاز عن حكومته لن يطول أكثر من ذلك، وفق مراقببين؛ إذ أصبحت البلاد على بعد يوم واحد من عطلة عيد الفطر، التي تستمر حتى مساء الإثنين القادم.
 
رئيس الحكومة "الصامت" بشأن تشكيلته الحكومية ترك الجميع رهن حديث لا يتجاوز التوقعات والتكهنات.
 
فربما يسبق العيد، ويعلن عن حكومته أو يترك الأمر إلى ما بعد عطلة العيد، ليتيح لوزرائه الجدد مباشرة عملهم على الفور. 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler