fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

اجرام وتحقيقات

عصابة اجرامية من 30 عنصرا تذبح شابا وتقطع جثته أمام الامن

التاريخ : 05-06-2018 01:58:28 | المشاهدات 24150 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

هتزت معتمدية السعيدة التابعة لولاية قبلي على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب يدعى العيدي الميساوي يبلغ من العمر 40 سنة بعد أن قام  30 عنصرا يكونون عصابة بسوق الأحد  بذبحه وقطع جثته امام اعين عدد من قوات الامن الذين عجزوا عن مساعدته وفق ما نشرته صحيفة الشروق في عددها الصادر اليوم الجمعة 17 أفريل 2015.

وحسب الصحيفة ذاتها فان الضحية أب لطفلين ويعمل تاجر متجول بسوق الاحد خرج يوم الواقعة كعادته فاعترض سبيله عناصر العصابة ومنعوه من العمل فاتجه الى مركز الامن بالجهة واعلمهم بما حدث فطلبوا منه مغادرة المكان ورافقه عنصران من الامن لمنزله حتى يقوم بجمع امتعته.

ولكن ما ان وصل الضحية الى منزله رفقة عوني الامن حتى وجد هناك 30 عنصرا من هذه العصابة مرابطين بالمنزل وعندما شاهدوه اتجهوا اليه وانهالوا عليه بالضرب ليقوموا اثرها بذبحه وطعنه عشرات الطعنات في كامل جسده مستعملين سيوفا وسكاكين وسط ذهول الأمنيين اللذين رفضا التدخل لإنقاذه بتعلة انهما غير مسلحين.

وقد اكد مصدر امني أن وزارة الداخلية فتحت تحقيق لمعرفة أسباب التقصير الامني الذي حصل لحظة الحادثة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler