fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

نواب البلد

الفايز يستغرب صمت المجتمع الدولى حول الجرائم الاسرائيلية

التاريخ : 14-05-2018 06:26:34 | المشاهدات 6300 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

اعرب رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز ، عن استهجانه واستغرابة ، حول صمت المجتمع الدولي ومؤسساته الحرة ،ازاء ما ترتكبه اسرائيل ، من اعتداءات سافرة ، بحق شعبنا الفلسطيني الاعزل ، والتي كان اخرها اليوم ، الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي ، بحق شعبنا المرابط على ارضة ، وذهب ضحيتها عشرات الشهداء الفلسطينيين ، ووقوع الاف من الجرحى والمصابين .

وتساءل الفايز في بيانا صحفيا اصدره مساء اليوم ، عن دور الدول الكبرى ، وخاصة الدول الراعية لعملية السلام ، في وقف هذه الجرائم البشعة ، التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني ، والذي خرج اليوم في مسيرات سلمية ، تاكيدا لحقه الدائم والابدي في فلسطين ، وتمسكا بهويته الوطنية ، فتعرض لاعتداءات وحشية ، امام مراى العالم وصمته.

وعبر الفايز عن ادانته الشديدة لهذه الاعتداءات ، وقال ان مرتكبيها يجب ان لا يفلت مرتكبوها، من العقاب الرادع، وفق ما تنص عليه المواثيق، وقرارات الشرعية الدولية، ودعا الجامعة العربية الى التقدم الفوري بشكوى عاجلة الى مجلس الامن، تطالبه بتحمل مسؤولياته الاخلاقية والقانونية في وقف ما ترتكبه اسرائيل من جرائم ، وفتح تحقيق حولها.

وقال الفايز في تصريحاته ، بانه بات لازما على المجتمع الدولي ان يدرك ، بأن اسرائيل، باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال، هي المسؤولة عما جرى من اعتداءات، وان اسرائيل، وفي ظل صمت المجتمع الدولي، عن عنصريتها، وممارساتها ، بحق الشعب الفلسطيني الاعزل، ستقود المنطقة، الى حرب جديدة، تكون نتائجها كارثية على الجميع .

ودعا الفايز الاردنيين جميعا ، للوقف الى جانب جلالة الملك عبدالله الثاني، ودعم كافة الجهود، التي يبذلها جلالته، من اجل نصرة القضية الفلسطينية، وتمكين الشعب الفلسطيني، من اقامة دولته المستقلة، على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس ،مبينا ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالهي الثاني يؤكد باستمرار ، بأن القضية الفلسطينية، ستبقى لنا ، هي القضية المركزية، وانه بدون حلها، حلا عادلا وشاملا، لن تنعم المنطقة، بالامن والاستقرار.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler