fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

خارج الحدود

تظاهرات بـ46 دولة بالتزامن مع نقل سفارة واشنطن للقدس

التاريخ : 12-05-2018 07:53:52 | المشاهدات 2025 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قال منسق القوى والفصائل الفلسطينية في رام الله، عصام بكر، السبت، إنه تم تنسيق تظاهرات في 46 دولة حول العالم، الإثنين المقبل؛ لتعكير احتفالات إسرائيل بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

ومن المقرر أن يشهد الإثنين نقل مقر السفارة الأمريكية من تل أبيب لحي أرنونا بالقدس؛ تنفيذا لقرار الرئيس دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل وهو تاريخ "نكبة" الشعب الفلسطيني.

وأعلن ترمب في السادس من ديسمبر/كانون الأول الماضي القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها.

وقال أبو بكر، للأناضول، إن الفصائل الفلسطينية توحدت بالضفة الغربية وقطاع غزة للتظاهر بمئات الآلاف، الإثنين المقبل، من أجل "تعكير صفو الاحتفالات الإسرائيلية والتركيز على نكبة الفلسطينيين بما فيها قرار نقل السفارة".

وأضاف: "كما أن التظاهرات ستكون بالتزامن في عواصم 46 دولة عربية وأجنبيه ومنها تظاهرات ستتجه نحو الحدود تنطلق من الأردن ولبنان".

وتوقع أبو بكر مشاركة مئات الآلاف من الفلسطينيين في التظاهرات داخل الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وأوضح أن "هذه التظاهرات ستكون في مراكز كل المدن في الضفة الغربية بما فيها القدس، بالتوازي مع مسيرات العودة في قطاع غزة".

وبدأت مسيرات "العودة وكسر الحصار"، في 30 مارس/آذار الماضي؛ حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي تم تهجيرهم منها عام 1948. 

ومن المقرر أن تبلغ فعاليات المسيرات، ذروتها، الإثنين والثلاثاء المقبلين في الذكرى الـ70 لـ"النكبة" أو تأسيس دولة إسرائيل، تحت اسم "مليونية العودة".

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة؛ ما أسفر عن استشهاد 51 فلسطينياً بينهم 6 أطفال، وإصابة الآلاف.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler