fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

سلطة المال

هبوط اسعار الذهب

التاريخ : 16-04-2018 09:34:32 | المشاهدات 10125 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

هبطت أسعار الذهب، الخميس، من أعلى مستوى في 11 أسبوعا مع صعود الدولار وإقبال المستثمرين على مبيعات لجني أرباح، لكن تزايد التوترات بشأن تصعيد عسكري في سوريا يمنع المزيد من الخسائر.

وبحلول الساعة 14:32 بتوقيت غرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.09 بالمئة إلى 13387.21 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أربع جلسات متتالية من المكاسب.

ونزل الذهب في العقود الأميركية الآجلة 1.4 بالمئة إلى 1340 دولارا للأوقية.

ولامس المعدن الأصفر مستوى 1365.23 دولار للأوقية في الجلسة السابقة، وهو الأعلى منذ الخامس والعشرين من يناير، قبل أن يقلص مكاسبه بفعل توقعات بتسريع وتيرة زيادات أسعار الفائدة الأميركية بعد نشر محضر أحدث اجتماع للجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي البنك المركزي الأميركي.

وعادة ما يُستخدم الذهب كمخزن للقيمة في أوقات الضبابية المالية والسياسية.

وحذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، روسيا، الأربعاء، من تحرك عسكري وشيك في سوريا، ردا على هجوم كيماوي، معلنا أن الصواريخ "قادمة"، ومنتقدا موسكو لمساندتها رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

كما تلقى المعدن النفيس دعما من المخاوف المستمرة من حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت وزارة التجارة الصينية، الخميس، إن الصين لن تتردد في الرد إذا صعدت الولايات المتحدة نزاعها التجاري مع بكين، مؤكدة أن تعهد الرئيس شي جين بينغ بخفض رسوم الاستيراد ليس تنازلا للولايات المتحدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.01 بالمئة 16.46 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين 0.3 بالمئة إلى 928.90 دولار للأوقية، بينما هبط البلاديوم 1.5 بالمئة إلى 949.80 دولار للأوقية.

كان البلاديوم قفز أكثر من 6 بالمئة هذا الأسبوع بدعم من مخاوف من أن تتضرر الإمدادات من روسيا، أكبر منتج للمعدن، بسبب عقوبات فرضتها الولايات المتحدة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler