fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تقارير وملفات

بالوثائق .. "اورانج" تدفع رواتب فلكية للادارة العليا

التاريخ : 09-04-2018 10:06:37 | المشاهدات 26625 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

كشفت وثائق ان شركة اورنج للاتصالات وهي شركة شبه حكومية تساهم فيها الضمان بنسبة 28% تقوم بدفع رواتب خيالية للادارة العليا التي تسيطر عليها الفرنسيون حيث تبين ان هذه الرواتب تصل الى 17 الف دينار شهريا لبعض المدراء .

وتاليا كشف بهذه الرواتب العليا واسماء المستفيدين .

1- جيروم هائيل (135.173) الف دينار سنويا وبواقع (11.5) الف دينار شهريا .


2- رسلان ديرانية (203.033) الف دينار سنويا وبواقع (16.900) الف دينار شهريا .


3- سامي سميرات (181.411) الف دينار سنويا وبواقع (15.08) الف دينار شهريا .


4- وليد دولات (177.815) الف دينار سنويا وبواقع (14.7) الف دينار شهريا .


5- إيثان فنسنت دوتابول (135.009) الف دينار سنويا وبواقع (11.25) الف دينار شهريا .


6- الدكتور ابراهيم حرب (131.817) الف دينار سنويا وبواقع (10.08) الف دينار شهريا .


7- طموح الخولي (133.636) الف دينار سنويا وبواقع (11.08) الف دينار شهريا .


8- الدكتور ادوارد زريق فرنسي من اصل لبناني استقال مؤخرا لاسباب مجهولة يتقاضى مبلغ (185.192) الف دينار سنويا وبواقع 15.4 الف دينار شهريا .


9- نائلة الداود (35.401 ) الف دينار سنويا وبواقع (2.900) دينار شهريا .


10- سامر الحاج (42.121) الف دينار سنويا وبواقع (3.500) دينار شهريا .


11- باتريس لوزيه 74.539 الف دينار سنوبا وبواقع 6.166 الف دينار شهريا .


وبلغت مجموع هذه الرواتب والمزايا والمكافآت التي تدفعها ادارة شركة اورانج شبه الحكومية لاعضاء الادارات العليا لديها سنويا ما يقارب من مليون ونصف المليون دينار فيما تصمت ادارة الضمان الاجتماعي عن هذا الهدر في الرواتب.

ما يدفع العديد للتساؤلات فيما اذا كانت ادارة الضمان ستقوم بتصويب هذا الوضع أم لا في ظل صمت نيابي غريب من عدم اقدام احد من النواب على استجواب شركة اورانج لدفعها مثل هذه الرواتب العليا والمرتفعة سيما وان الحكومة تملك اسهما كبيرة بالاضافة لاسهم الضمان الاجتماعي في ذات الشركة .

  



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler