fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فتنس

الفيصلي والجزيرة .. "سعي" نحو الهدف

التاريخ : 07-04-2018 10:39:58 | المشاهدات 9000 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

يسعى الفيصلي والجزيرة ممثلا الكرة الأردنية في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، في الوصول إلى الهدف المنشود وهو تحقيق الفوز ضمن الجولة الخامسة من البطولة القارية، للاقتراب أكثر وأكثر من الدور الثاني والمنافسة بقوة على اللقب.
ويستقبل الجزيرة الثلاثاء نظيره القوة الجوية العراقي على ستاد الحسن ضمن لقاءات المجموعة الأولى التي يتصدرها "الشياطين الحمر" برصيد "10" نقاط، ويأتي خلفه مباشرة القوة الجوية الذي لعب مباراة أقل، وهو الأمر الذي يدفع الجزيرة إلى أن يتعامل بجدية أكبر مع هذه الموقعة، ويحقق النقاط كاملة أو أقلها أن لا يخسر على ملعبه بعد التعادل في مباراة الذهاب التي جرت في قطر بهدفين لكل منهما.
في المقابل غادرت بعثة الفيصلي أمس إلى بيروت للقاء الوحدة السوري في مواجهة مهمة جدا لـ"الأزرق" الساعي لتحقيق هذا اللقب للمرة الثالثة في تاريخه.

الفيصلي .. رغم الظروف 
رغم الظروف القاسية التي عانى منها الفيصلي بداية شهر آب من العام الماضي، والتي أفضت إلى حرمان "5" من أبرز نجوم الفريق سنة كاملة، فإن "النسر الأزرق" لم يستسلم أو يرفع الراية، بل على العكس تماما عمل وثابر حتى استطاع أن يعود أقوى مما كان بعدما تعاقد مع "نخبة" من اللاعبين المميزين، فكان على الموعد وعاد من بعيد في بطولة الدوري وتقدم للوصافة متجاوزا الرمثا والجزيرة، وتصدر مجموعته الآسيوية وهو "راغب" في التأهل رسميا بشرط أن يحقق نتيجة إيجابية أمام الوحدة السوري، إذا ما علمنا أن اللقاء الأخيرة في المجموعة الثالثة سيقام في ستاد عمان أمام الأنصار اللبناني.
وتبدو الأمور الآن أكثر سهولة بعد قرار رفع العقوبات عن نجوم الفيصلي، والتحاقهم بالفريق بناء على طلب المدير الفني للفريق نيبوتشا، وهو أمر يعزز من الخيارات الفنية ويشكل إضافة فنية كبيرة نظرا لقيمة اللاعبين ومدى تأثيرهم وفي مقدمتهم الحارس معتز ياسين وقلب الدفاع إبراهيم الزواهرة والظهير الأيسر إبراهيم دلدوم ولاعب الوسط بهاء عبد الرحمن.
رغم الظروف يمتلك الفيصلي قدرة العودة من بيروت بالنقاط كاملة وهذا ما يتمناه الشارع الرياضي الأردني بأسره، ولن تشكل نتيجة الذهاب أي عائق لأن الوحدة السوري ليس بذلك الفريق المرعب، وهناك مشاكل داخلية خصوصا بعد الخسارة في بطولة الدوري أمام الوثبة (1-2).

الجزيرة .. فرصة متاحة 
تبدو الفرصة متاحة أمام الجزيرة للانتقال نحو الدور الثاني، وهذا مشروط بمدى قدرة "الشياطين الحمر" على تجاوز القوة الجوية العراقي في الموقعة التي تقام في "عروس الشمال".
ولا يعيش الجزيرة أفضل أيامه في الوقت الحالي، ذلك إن الفريق فقد ضمنيا فرصة المنافسة على لقب دوري المحترفين لكرة القدم، وليس أمامه الآن سوى التركيز على بطولة كأس الاتحاد الآسيوي ومحاولة وضع حد لسيطرة القوة الجوية على البطولة في الموسمين الماضيين، ذلك إن فوز الجزيرة يعني اقترابه بنسبة كبيرة جدا من التأهل إلى الدور الثاني من البطولة، وعكس ذلك قد تصعب الأمور أكثر وأكثر على ممثل الكرة الأردنية، لأن الجزيرة لعب مباراة أكثر من منافسه العراقي الذي يملك لقاء مؤجلا أمام المالكية البحريني.
ويعاني الجزيرة أيضا من عديد الغيابات، وهناك محاولات جادة لتجهيز الثلاثي محمد وائل وعلاء الشقران ونور الروابدة إن أمكن ذلك.
ويحاول المدير الفني التونسي للجزيرة شهاب الليلي رفع الحالة البدنية والمعنوية للاعبيه، خصوصا بعد "الضربة الموجعة" الذي تلقاها الفريق بتعادله أمام الأهلي في دوري المحترفين، وهو ما أفقده المنافسة على اللقب وزاد من تطلعاته نحو تحقيق شيء ملفت في البطولة الآسيوية.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler