fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

فتنس

منتخب الأردن يستضيف فيتنام لحسم الصدارة الآسيوية

التاريخ : 26-03-2018 11:48:08 | المشاهدات 2400 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

يستضيف المنتخب الأردني، غدا الثلاثاء، نظيره الفيتنامي، على استاد الملك عبد الله الثاني بالقويسمة، في ختام مباريات المجموعة الثالثة، لتصفيات كأس آسيا.

وكان المنتخبان قد حسما تأهلهما رسميا لنهائيات كأس آسيا، بعدما وصل رصيد المنتخب الأردني إلى 11 نقطة، مقابل 9 نقاط لفيتنام.

ورغم حسمها للتأهل، إلا أن المباراة تحظى بأهمية كبيرة بالنسبة للطرفين، لحسم صدارة المجموعة وتحسين تصنيفهما دوليا.

 


ويكفي المنتخب الأردني، التعادل على أقل تقدير، ليحسم صدارة المجموعة، فيما سيكون المنتخب الفيتنامي مطالباً بتحقيق الفوز.

وكان المنتخبان قد تعادلا سلبيا في مباراة الذهاب، لتشكل مباراة الغد، فرصة أمامهما ليثبتا تفوق أحدهما على الآخر.

واستعد المنتخب الأردني للمباراة بلقاء ودي جمعه مع ضيفه الكويتي، وانتهى بفوزه بهدف وحيد، سجله المدافع أنس بني ياسين.

ويختتم المنتخبان، اليوم الإثنين، تدريباتهما على استاد الملك عبد الله الثاني، حيث سيضع المدربان، اللمسات الأخيرة على التشكيلة التي ستظهر في مباراة الغد.

ولم تتضح بعد، معالم التشكيلة الرئيسة التي سيظهر فيها المنتخب الأردني، لوجود لاعبين تعرضوا للإصابة، في مباراة الكويت الأخيرة.

وستكون التشكيلة، التي ظهرت في مباراة الكويت، الأقرب ليبدأ بها أبو عابد، مباراة فيتنام، حيث سيتولى أحمد عبد الستار حراسة المرمى، ويتواجد أمامه أنس بني ياسين ويزن العرب وإحسان حداد ومحمد الدميري.

وستناط مهمة بناء الهجمات لعبيدة السمرية ومالك عبد الهادي وياسين البخيت وأحمد سمير ويوسف الرواشدة ، ويلعب بهاء فيصل كرأس حربة.

ويدرك المنتخب الأردني، بأنه مطالب باللعب بتوازن، مع أهمية السرعة في التحرك باتجاهات الملعب، ليضمن تحقيق الفاعلية الهجومية المطلوبة على مرمى فيتنام.

في المقابل، فإن المنتخب الفيتنامي يدرك خطورة مضيفه الأردني على أرضه وبين جماهيره، لذلك سينتهج هو الآخر أسلوبا متوازنا، من خلال تأمين المواقع الدفاعية أولاً، وإطلاق العنان أمام لاعبي خط الوسط.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler