fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

إلى كل رجل .. هذا ما تريده المرأة أكثر من الجنس !

التاريخ : 12-03-2018 04:38:30 | المشاهدات 13725 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

على الرغم من الثورة الجنسية العارمة، فليس هناك شك في انخفاض الرغبة الجنسية لدى العديد من النساء في تلك الأيام، جاء ذلك ضمن واحد من مواضيع كتاب " The Power Of Erotic Capital" بقلم Catherine Hakim.
 
ومن جانبها تعتقد Catherine أن هناك قلة من الناس ممن يجرؤون على الاعتراف بأن الحياة الجنسية الأنثوية قد ازدهرت بعد أن قمعت لعدة قرون، ولكن أظهرت بعض الدراسات في جميع أنحاء أوروبا بأن ثلث النساء يتمتعن برغبة جنسية منخفضة، وعلى الرغم من الثقافة الجنسية التي نعيش بها، فالغالبية العظمى من النساء لا يعترفن بتلك المشكلة.
 
وفي الحقيقة إذا أتى الأمر إلى الأشياء التي تسعد النساء، فإن الربع فقط يقررن بأن الجنس هو ما يشعرهن بالسعادة، وتلك النتيجة تختلف عن 42% ممن رأوا أن مصدر سعادتهن يقتصر على امتلاك حيوان أليف.
 
وهناك إحصاءات أشارت بأن بعض النساء يفضلن الاهتمام بمظهرهن وجسدهن عن ممارسة الجنس، وحتى سن الـ 30 يتساوى الرجل والمرأة في الرغبة الجنسية، ثم تفقد المرأة تلك الرغبة وتتجه إلى اهتمامات أخرى.
 
وبالنسبة لبعض الأشخاص، فإن الجنس يعتبر من الأشياء التي تسعد المرأة إلى أن تنجب وتصبح مسئولة عن الكثير من الأشياء، هنا لم يصبح الجنس من أولوياتها على الإطلاق.
 
وعلى عكس المرأة، فإن الرجل يرغب في الجنس باستمرار وفي أي وقت، وفي حال عدم تكمنه منه، فهو يصاب بالاضطراب وعدم الراحة النفسية.
 
وفي كتاب  Catherine فإن هناك بعض النساء مما انصرفن عن الجنس، ولكن ما زلن يوافقن على أنه أمر لابد منه، وقد أقرت بعض النساء أنهن يتممن العلاقة الجنسية كمساومة للحصول على شيء ما.
 
ووفقا لـ Catherine فهناك دلائل إحصائية تفيد بأن للجنس العديد من الفوائد المتعلقة بالصحة والسعادة ونوعية الحياة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler