fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

هي وهو

معتقدات شائعة عن الزّواج، عليكِ التخلّص منها

التاريخ : 12-03-2018 04:28:49 | المشاهدات 6675 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قبل دخول القفص الذهبي، نحتاجُ إلى معرفة كل النصائح والقواعد المرتبطة بالزّواج، وبالتالي تسمعين الكثير من الأشياء حول الزواج، ولكن هل جميعها صحيح؟.

سوف نجيبكِ على هذا السؤال ونقدم لكِ بعض المعتقدات الشائعة عن الزّواج التي عليكِ التخلّص منها:

شريككِ سيُكمّلك

 

تقول خبيرة العلاقات “ليز هيغينز”: “على عكس المعتقدات الشائعة، لن يُكمّلك شريكك بعد الزواج”، وتوضّح أنّ فكرة “النصف الآخر” هي تعبير لطيف، ولكنه رمزي، فالزواج السليم يقوم على شخصين يتشاركان الحياة سويًا، ولكن مع إبراز ذاتهما، وتحسين شخصيتهما، دون الاعتماد على فكرة أنّ الشريك سيكمّل الطرف الآخر، ممّا يقوي العلاقة.

سيكون الزواج سهلًا إذا كنتِ مع الشخص المناسب

 

تعتقد الكثيرات أنّ الزّواج من الشريك المناسب، يرتبط بعدم حدوث صدامات، وأنّ الزواج سيكون سهلًا خالياً من المشاكل، ولكنّ “ليز” أشارتْ إلى أنّ كل الأزواج يتجادلون، وتحدث بينهم خلافات عندما لا يتواصلون معًا، أو لا ينجذبون إلى بعضهم، فالجوهر الحقيقي للأزواج الأصحّاء يكمن في كيفية تخطيهم أي صعاب سويًا، وليس العلاقة الخالية تمامًا من الخلاف والمشاكل.

لا تخلدا إلى النوم غاضبين
 

تعتبر هذه من أبرز النصائح الشائعة المتعلقة بالزّواج، ولكن الخلود إلى النوم غاضبين، لا يعني أنّ العلاقة غير صحية، أو أنها ستتطوّر إلى الأسوأ، ففي بعض الأحيان أفضل ما يمكن فعله هو إعطاء الشريك بعض المساحة والوقت ليبقى بمفرده.

تقول “ليز” إن فكرة  The One  ليست واقعية، وأنّ هناك العديد من الأشخاص الذين قد يكونون مناسبين لكِ، والاعتقاد بأنه لا يوجد سوى شخص واحد فقط هو الشريك الأنسب لكِ غير حقيقي، وذلك لا يكذب حقيقة أنكِ وزوجك بينكما رابطًا مميزًا، فالذي يجعل الزواج يستمر، هو الالتزام والاختيار الواعي للعيش، ومشاركتها مع شخص له أحلامه ورغباته وأهدافه الخاصة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler