fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

سبوت لايت

بالصورة: أوّل تعليق من "أبلة فاهيتا" على قرار توقيف برنامجها

التاريخ : 12-03-2018 04:02:04 | المشاهدات 14100 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

علّقت الدمية الساخرة "أبلة فاهيتا" على الأنباء التي انتشرت في الأيام الأخيرة بخصوص إيقاف برنامجها "أبلة فاهيتا.. لايف من الدوبليكس" المحبوب والمعروف في كلّ انحاء الوطن العربي.

ولم تتأخّر "فاهيتا" في إثلاج صدور محبّيها، حيث نشرت على صفحتها في "فيسبوك" نَفيَ شبكة قنوات "سي بي سي" للأنباء الصادرة، وأرفقتها فاهيتا بتعليق "يهدها الإشاعات..".

وجاء في البيان الذي صدر عن "سي بي سي" يوم الخميس الماضي: "نشر عدد كبير من المواقع الإخبارية اليوم في توقيت متزامن لدرجة تثير الانتباه خبرًا مكذوبًا يستند إلى مصدر مجهول يفيد بأن قنوات CBC، قررت إيقاف برنامج (أبلة فاهيتا) إلى أجل غير مسمى وأبلغت فريق البرنامج بهذا القرار وذلك لأسباب مفبركة وردت بالخبر المذكور.."، مؤكّدةً أنّ "كل ما نشر بهذا الصدد غير صحيح جملة وتفصيلًا ولا أساس له إلا في خيال (أو في نفس) من أرسله إلى المواقع، فـ قنوات CBC لم تتخذ من جانبها قرارًا بهذا الشكل والموسم الحالي للبرنامج انتهى تصوير حلقاته في موعدها المحدد والمعلن بينما عرض هذه الحلقات مستمر خلال شهر آذار الجاري وحتى الموعد المحدد مسبقًا لنهاية عرض حلقات الموسم، وهذا هو المعتاد في جميع المواسم".

وتابع البيان: "للأسف فقد خلطت أيضًا مواقع إخبارية بين هذا الخبر المكذوب وخبر آخر تمَّ نشره اليوم منسوبًا إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ولجنة الشكاوى به، يفيد بأن المجلس خاطب القناة بشأن عدة ملاحظات تخص برنامج (أبلة فاهيتا) طُلب من القناة اتخاذ ما يلزم لتلافيها، وفي هذا الصدد تؤكد CBC أنَّها تتعامل ببالغ الجدية والاحترام مع المجلس الأعلى والملاحظات أو القرارات الصادرة عنه عمومًا اقتناعًا منها بمسؤوليته ودوره المهم، وأنَّها على تواصل مستمر مع المجلس الموقر في كل ما يخص تنظيم الممارسة الإعلامية، لكننا حتى اللحظة لم تصلنا مخاطبة من المجلس بشأن البرنامج، والمؤكد أنَّه حال وصولها سنتخذ اللازم فورًا سواء من حيث التعامل معها بالاهتمام الواجب أو من حيث التواصل أيضًا مع المجلس مباشرة".



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler