fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

خارج الحدود

ترامب يعيش عزلة تدريجية بالبيت الأبيض

التاريخ : 10-03-2018 09:08:14 | المشاهدات 11925 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

 نشرت صحيفة "جورنال دي ديمانش" الفرنسية تقريرا ذكرت فيه أن موجة الاستقالات التي توالت في البيت الأبيض، جعلت ترامب يعيش في عزلة.

ومن أبرز الأسماء التي غادرت البيت الأبيض جاري كون، هوب هيكس، ستيف بانون، ورينس بريبوس.

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن أغلب المسؤولين الذين غادروا البيت الأبيض شاركوا في حملة الانتخابات الرئاسية، وتسبب رحيلهم في جعل دونالد ترامب وحيدا.

وفي تغريدة صباحية على موقع "تويتر"، استنكر الرئيس الأمريكي الآراء التي تعد أن موجة الرحيل داخل البيت الأبيض عملية فوضوية وغير منظمة، مؤكدا أنها إجراء عادي. ومع ذلك، لا يستطيع ترامب إنكار خطر وقوعه في العزلة، التي ستكون لها تداعيات على سياسته.

وذكر معد التقرير مايكل بلوك أن آخر رحيل من البيت الأبيض سجل الثلاثاء الماضي، من كبير المستشارين الاقتصاديين لترامب، جاري كون، الذي أعلن عن استقالته نتيجة عدم اتفاقه مع سياسة ترامب الجديدة فيما يتعلق بفرض الرسوم الجمركية.


ونوّهت الصحيفة إلى أنه بعد مضي 13 شهرا من تولي الملياردير الأمريكي رئاسة الولايات المتحدة، غادر عشرات المستشارين البيت الأبيض.

ومن أكثر الأسماء تأثيرا، ستيف بانون، وكبير موظفي البيت الأبيض رينس بريبوس، فضلا عن الوفية هوب هيكس.

وبحسب مراقبين أمريكيين، بلغ العدد الجملي للمستقيلين من إدارة ترامب في غضون سنة قرابة 35 مقربا من ترامب، بنسبة بلغت 43 في المئة.

وتعد هذه النسبة الأعلى في تاريخ الولايات المتحدة، علما بأن أعلى نسبة في السابق سجلت في عهد الرئيس السابق، بيل كلينتون، التي لم تتجاوز 11 في المئة.

وأشارت الصحيفة إلى أن البعض يتصورون أن ترامب أضحى أكثر حرية ليطلق العنان لاندفاعه، دون أن يؤطره أي مستشار مقرب منه. وعرفت هوب هيكس بأنها الوحيدة القادرة على إعادة توجيه اندفاعات ترامب.


وأضافت الصحيفة أن قضية التخابر الروسي لا تزال تطارد الرئيس ترامب، ومع رحيل مستشاريه المقربين سيجد نفسه شيئا فشيئا في عزلة.

ومع ذلك، يواصل ترامب سياسته القائمة على انتقاد أسلافه من حكام الولايات المتحدة. لذلك، يكرر ترامب التعبير عن رؤيته تجاه أوباما وبوش، معتبرا أن القرارات التي اتخذاها كانت سيئة، لاسيما فيما يتعلق بقضايا إيران، والعراق، ونظام الصحة في الولايات المتحدة.

وفي حوار أجراه مع مجلة "فانيتي فير" الأمريكية، أكد كبير موظفي البيت الأبيض، رينس بريبوس، أنه رتب مع جهاز "الخدمة السرية"، وهو جهاز مختص في حماية الرئيس، عملية عزل هاتف رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لدواعي أمنية.

ولكن هذه العملية فشلت بعد أن تأكد أن دونالد ترامب لديه هاتف ثان. ومع غياب بعض المقربين من حوله، سيكون من الصعب فرض رقابة على ما يكتبه ترامب من رسائل نصية قصيرة.

وقالت الصحيفة إن المعارض الديمقراطي، تشاك شومر، يرى أن موجة الرحيل عن البيت الأبيض تكشف الصعوبات التي تعيشها إدارة ترامب في تشكيل فريق متكامل؛ قادر على إدارة المشاكل السياسية التي تشغل بال الرئيس الأمريكي.

وفي هذا السياق، أفاد تشاك شومر بأن "إحدى هذه المشاكل تتلخص في أن البيت الأبيض بدأ يخلو من المستشارين، ناهيك عن أن عدد الأشخاص القادرين على تحقيق إنجازات فعلية وسياسات توافقية أخذ يتراجع شيئا فشيئا".

وفي الختام، ذكرت الصحيفة أن المستشار السابق لترامب، روجر ستون، رحب من جهته بموجة الرحيل التي عصفت بالبيت الأبيض، معتبرا إياها "مجرد أخبار سارة، لأنه بهذه الطريقة سنرى أفكارا جديدة لترامب. فالذين رحلوا عنه هم أنفسهم الذين كانوا يقولون له بالأمس "لا يمكنك فعل ذلك"



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler