fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

تحت الاحتلال

الاحتلال يخشى من موجة عمليات فدائية بالضفة الغربية

التاريخ : 12-01-2018 09:37:14 | المشاهدات 15375 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

قالت تقارير إعلامية عبرية، إن جيش الاحتلال يستند في تعامله مع تداعيات العملية الأخيرة التي أسفرت عن مقتل مستوطن في نابلس، إلى مخاوفه من اشتعال الأوضاع الأمنية في الضفة الغربية واندلاع موجة جديدة من العمليات الفلسطينية ضد أهداف إسرائيلية.

وذكر المحلّل السياسي الإسرائيلي، أمير بوحبوط، أن قيادة الجيش تدرك أن مقتل المستوطن "زرئيل بن إيلانا" بالقرب من مستوطنة "حفات جلعاد"، ينطوي عليه تداعيات تهدّد برفع مستوى التوتّر في الضفة الغربية، والتسبّب باندلاع موجة جديدة من العمليات والمواجهات بعد فترة من الهدوء النسبي، وفق قوله.

وفي الوقت ذاته، فإن عملية نابلس تجعل السلطات الإسرائيلية عرضة لانتقادات المستوطنين الموجّهة للسياسات التي أضرّت بقوة الردع الإسرائيلية، وفقا لـ "بوحبوط".

وقال "في حال تجاوز التوتر فإن أجواء ساخنة تنتظر الضفة الغربية؛ لاسيما أن التوتر بين الفلسطينيين والمستوطنين يمكن أن ينزلق في ظل تصاعد دعوات الطرف الأخير للانتقام من العرب".

وذكر "بوحبوط" في مقال نشره موقع "واللا" العبري، أن قوات الجيش وجهاز المخابرات العامة "شاباك" تبذل جهودا في عملية التعرّف على هوية منفذي عملية نابلس، وفي الوقت ذاته الحدّ من فرص تكرار هذه العملية، وتهدئة الوضع الميداني وخفض مستويات التوتّر.

وقُتل مساء الثلاثاء الماضي، مستوطن إسرائيلي جرّاء تعرّضه لعملية إطلاق نار قرب مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler instagram takipçi satın alma