fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

نواب البلد

النائب خوري.. إما هروب أو صفقة بين الحكومة والحركة الإسلامية

التاريخ : 03-01-2018 08:12:10 | المشاهدات 6450 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

اعتبر عضو مجلس النواب طارق خوري أن تعليق المشاركة من قبل الحركة الإسلامية على الموازنة هو إما هروب، أو صفقة بين الحكومة والحركة الإسلامية، وأن تعليق التصويت على الموازنة هو ما جعلها أن تمر.

وأضاف أنا لم أوقع على المذكرة التي وقع عليها 105 وكنت مركزا على 45 مليون وهي اهم لجيب المواطن الذي أصبح وضعه سيء جدا، فهم تحدثوا عن رفع أسعار الكاز وقد انخفضت وهنا حققوا مطلبهم، وبالنسبة للخبز مطلبهم كان توزيعه للمستحقين، وهو ما حصل، وموضوع الكهرباء أيضا حققوا مطالبهم أو 70% من مطالبهم.

وذكر ان الحكومة عاجزه عن وضع بدائل او ابداعات، فهي تذهب للحل السهل وهو رفع الأسعار والضرائب ولا ابداع في الموازنة.

ورأى انه لو حضر 14 من الحركة الإسلامية مع زميلين اخرين واثروا على 5 من اصدقائهم كان سقطت الموازنة، وكانوا ثبتوا انهم ضد الموازنة ولكن ساهموا في إقرارها.

ورأى عدم وجود كتل هلامية، فهناك كتل قوية وضعيفة ولكن من حضر وصوت ضد الموازنة أفضل من الكتلة القوية التي علقت التصويت على الموازنة.

وأشار إلى أن النواب اللذين قاطعوا لو تحدثوا تحت القبة لكان التصويت امتد ليومين أو يوم اخر، ولكن مقاطعة الحركة الإسلامية وفرت 3 ساعات وقت وبالتالي تم إقرارها.

وتساءل عن التنسيق بين النواب 105 الموقعين على المذكرة لماذا لم يتم؟

وقال كان هناك اندفاع قوي من النواب ضد الموازنة، لأن الموازنة ضد كرامة الشعب وستفقره.

وأشار إلى أن هناك نائبا41 من 105 رفضوا الموازنة وبقية صوتوا عليها من النواب 105 لأنهم اكتفوا بما عملته الحكومة، وهناك 16 قاطعوا من الحركة الإسلامية ولو شاركوا وجلبوا نائبان اخرين معهم لكانت سترد ولكن المقاطعة 
اضعفت الامر وجعلتها تمر.

ولفت إلى أنه يحاسب الكتل والأحزاب وليس افراد النواب، ولو كان هناك تكتيك سياسي لما مرت الموازنة



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler