fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

اجرام وتحقيقات

اربد.. طعن اثر هجوم على فتاة وتمزيق ملابسها العلوية

التاريخ : 05-12-2017 10:03:58 | المشاهدات 36300 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -برأت محكمة الجنايات الكبرى المنعقدة في إربد أب وابنه ومتهم آخر من جرائم الشروع بالقتل وحمل وحيازة أداة حادة وجناية هتك العرض، لعدم قيام الدليل القانوني القاطع بحقهما، وفق وكيل المتهمين المحامي حاتم بني حمد.

وتتلخص وقائع القضية، وفق بني حمد أن خلافا حصل بين المتهمين وأشخاص آخرين في أحد الألوية بإربد ليتطور الأمر إلى مشاجرة جماعية، بعدها أقدم أحد الأشخاص بالهجوم على فتاة وهي ابنه أحد المتهمين، وقام بتمزيق ملابسها العلوية، وهاجم المتهمان على الشخص وقاموا بطعنة بواسطة أدوات حادة كانت بحوزتهما في منطقة الظهر قاصدين قتله، حيث نفذت الإصابة إلى التجويف الصدري وأحدثت استسقاء في تجويف الرئة اليسرى.
وأضاف بني حمد أن أحد المتهمين قام بالهجوم على شخص آخر وضربة في منطقة العنق والأذن اليمنى بواسطة أداة حادة كانت بحوزته وأحضر اسطوانة غاز ووضعها في الدرج الخارجي المؤدي إلى منزل المجني عليه وفتح صمام الإسطوانة وأشعل النار قاصدا إحراق المنزل، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق مبتغاه بعد قيام أحد الأشخاص بإغلاقها، وبالنتيجة قدمت الشكوى وجرت الملاحقة.
وباستعراض المحكمة للبينات المقدمة في قضية إثبات جرم هتك العرض خلافا لاحكام المادة (196/1) عقوبات، لم تجد المحكمة فيها دليلا كافيا يرقى إلى البينة القانونية المقنعة التي تثبت على سبيل الجرم واليقين ارتكاب أحد المتهمين للجرم المسند إليه.
ووجدت المحكمة أن شهادة شهود النيابة العامة جاءت متناقضة مع بعضها البعض وغير متجانسة وغير متطابقة وغير منطقية ومجافية للعقل والمنطق، الأمر الذي يتعين معه إعلان براءة المتهم من الجرم المسند إليه لعد قيام الدليل القانوني القاطع بحقة.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler