fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil

الرئيسية

-  

بانادول

أحب شخص وأخاف من رفض أهلي له

التاريخ : 14-11-2017 03:07:07 | المشاهدات 68925 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

نعم اعشق الاردن بكل جوارحي وكياني ولان دم الاردني يسري في عروقي ، اذ جدتي والدة امي اردنيه الجنسيه التي كانت بدورها تقول لي الاردن بلد. 
جميله شعبها محب ، بلد الامان ومن كثر كلامها عن الاردن تولد شعور بداخلي رؤية الاردن ، 
وكوني احمل جنسيه من احدى الدول المجاوره . لما اصبحت بالثانويه العامه ونجحت ،قدمت طلب دراسه باحدى الجامعات الاردنيه ، وكم كانت فرحتي كبيره لما تم قبولي ، 
وكنت سعيده وانا في الاردن وتعرفت على صديقات اردنيات ، وجدت شعب ملتزم دينيا وغير متعصب ، مثل بلدنا ، اذ في بلدنا ممنوع خروج المراه غير للضروره القصوى ، واذا خرجت عليها ان تغطي جميع اجزاء جسمها ولا يظهر شيء منها ، وان تخرج برفقة محرم حتى لو كانت المسافه قصيره، ، ولما رايت الفرق بين الاردن وبين بلدنا احببت ان اعيش بالاردن وان لا افارقها ابدا ، 
ولكن للأسف وكما يقولون الايام الحلوه تنتهي بسرعه ، اذا اصبحت في السنه الرابعه ، وعلي مغادره البلاد بعد انتهاء الدراسه والرجوع لبلدي 
قلت في نفسي ، ارسب بمادتين، واعيدهم حتى ابقى اكثر مده في الاردن ، وكانت كم كانت المفاجاه الصدمه لي لما جاء دكتور وقال لي انتي من متفوقات في الدراسه وقلت بلاش ترسبي وقد تم نجاحك بماده ، قلت ارسب بماده الثانيه ، وفي هذه اثناء تعرفت على شاب الاردني وحبينا بعض واتفقنا على الزواج ، على ان اعيش في الاردن ، وهذه امنيتي بالحياه ولكن اخاف من شيء وهو عدم قبول اهلي بالعريس كونه من غير بلدي يا ريت تقولوا لي ماذا افعل ؟ انصحوني



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.










haberler