fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil
hacklink satış hacklink hacklinkci
watch porn anal porn

الرئيسية

-  

نواب البلد

نواب يطالبون بـ تحرك عسكري أردني ضد ما تفعله إسرائيل في بورما

التاريخ : 13-09-2017 02:42:58 | المشاهدات 23925 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

وقع عدد من النواب على مذكرة نيابية لرئاسة مجلس النواب استنكروا فيها ما يحدث لأقلية الروهينغا المسلمين في اقليم راخين التابع لدولة ميانمار، كما وضحوا خلالها أن البوذيين يكنون الحقد على المسلمين في بورما وقد أثبت ذلك تقارير أممية ولجان دولية مستقلة.

وأعلن النواب خلال المذكرة تضامنهم مع مسلمي الروهينغا مطالبين الحكومة الأردنية بضرورة التحرك عسكريا واتخاذ موقف شجاع لانقاذ المسلمين في ميانمار والذين يتعرضوا لاعمال عنف وارهاب وابادة بدعم من الكيان الصهيوني.

وقد أكد النواب أن ما تفعله اسرائيل في ميانمار لا يقل إجراما عما تفعله في فلسطين والفلسطينيين .

كما طالب النواب بسحب جائزة نوبل للسلام الممنوحه لرئيسة وزراء بورما مؤكدين أنها لا تستحقها بعد أن أمرت قواتها بقتل وإبادة المسلمين في بورما .

وقد وقع ٤٩ نائب على المذكرة المقدمة لرئاسة مجلس النواب وهم :

خليل عطيه،عمر قراقيش، رمضان الحنيطي ، وصفي حداد، حابس الفايز ،أندريه حواري ،غازي الهوامله ، محمود الفراهيد ،رائد الخزاعلة، مصلح الطراونة إبراهيم ابوالسيد، فيصل الأعور،محمد أبو سته، وفاء بني مصطفى حيا المفلح، هيثم الزيادين، مصطفى ياغي، راشد الشوحة، عبد القادر الازايدة، ابتسام النوافلة، محمد الفلحات، خالد البكار، محمد نوح القضاة، خالد أبو حسان، مصطفى الخصاونة، حسن السعود،محمد العتايقة، عيسى الخشاشنة، طارق خوري، إبراهيم أبو العز، قيس الزياديين، منتهى البعول، محمود الطيطي، صالح العرموطي، علي الحجاحجة، نصار القيسي، محمد الزعبي، حسن العجارمة، خير أبو صعيليك، نضال الطعاني، شعيب شديفات، محمد الظهراوي، محمد أبو هديب، فوزي طعيمة، يوسف الجراح، وائل رزوق، قصي الدميسي، رسمية الكعابنة، معتز أبو رمان .



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.