fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil
hacklink satış hacklink hacklinkci
watch porn anal porn

الرئيسية

-  

أردنيات

البنغالية قاتلة الزوجين في اربد : غير مذنبة

التاريخ : 13-09-2017 02:33:14 | المشاهدات 7125 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

نفت خادمة من الجنسية البنغالية اتهامها بقتل زوجين طاعنين بالسن هشمت رأسيهما بفأس إلى جانب محاولتها حرق جثتيهما إلا أنها لم تفلح وذلك خلال تواجدهما في المنزل بإربد.

جاء ذلك خلال جلسة علنية عقدت برئاسة رئيس المحكمة القاضي هايل العمرو وبعضوية القاضيين عزام النجداوي ود . حسان المجالي وبحضور مدعي عام الجنايات القاضي عملر حنيفات.

وقالت الخادمة البالغة من العمر ٢٥ سنة في أول مثول لها أمام المحكمة بحضور مترجم ومحامي تم تعيينه من قبل المحكمة لها وفي ردها عما اسند لها من تهمة وهي القتل العمد مع سبق الإصرار مكررة مرتين بأنها غير مذنبة.

وقررت المحكمة مواصلة النظر بالقضية إلى يوم الاثنين المقبل لتمكين النيابة من تقديم شهودها بالقضية.

وكانت المتهمة الموقوفة على ذمة القضية من آذار الماضي قد ارتكبت جريمتها لرفض مخدوميها السماح لها بالسفر والعودة الى بلادها لكونها كانت قد عملت لدى العائلة عدة أشهر.

وكانت تحقيقات النيابة العامة للجنايات قد كشفت ان المتهمة كانت قد حضرت إلى منزل المغدورين البالغين من العمر ٨٨سنة و٨١سنة للعمل لديهما حيث طلبت السماح لها بالسفر الا ان العائلة رفضت.

وعلى اثر ذلك قامت بضرب المغدور ٥ ضربات على رأسه الأمر الذي دفع بزوجته المغدورة لاكتشاف الأمر فلاحقتها المتهمة بـ ٣ضربات على راسها حيث قامت بعدها بتكسير محتويات المنزل من أواني منزلية للإيهام بمشاركة آخرين لها إلا ان جهة التحقيق لم تتوصل الى تلك الحقيقة.

وتواجه الخادمة البنغالية عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت في حال ثبوت التهمة عليها خلال إجراءات المحاكمة.


 

 



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.