fb fb
ehliyet sınav soruları sesli chat mobil
hacklink satış hacklink hacklinkci
watch porn anal porn

الرئيسية

-  

فتنس

بين هروب الاندية من اللهب و الذهاب إلى اللقب

التاريخ : 11-09-2017 03:45:57 | المشاهدات 13125 | عدد التعليقات



صوت البلد للأنباء -

بين الهروب من اللهب و الذهاب إلى اللقب  شعار ترفعه الأندية التي تأهلت إلى المربع الذهبي من مسابقة درع الاتحاد . 

سينطلق الدور قبل النهائي بمباراة العريقين الوحدات والرمثا

 وفريق الرمثا يسعى غدا لاقصاء الوحدات من البطولة و التأهل نحو النهائي و الظفر بأولى الألقاب منذ سنوات طويلة الوحدات الذي يسعى بقيادة السير جمال محمود للفوز مرة أخرى هذا الموسم على الرمثا بعدما تغلب عليه في الدور الأول بثلاثية نظيفة .
الفيصلي و الجزيرة 
بين الثأر و اللقب المطلوب حيا او ميتا 
الفيصلي بعد غدا سيكون أمام اختبار مهم للمدرب الجديد فيسكو الذي تولى تدريب الكتيبة الفيصلاوية خلفا للمنتنيغري نيبوتشا الذي استلم الفيصلي في وقت صعب و افترس الألقاب الثلاثة من الجزيرة وهي الدوري و الكأس و كأس السوبر بداية الموسم وابدع معهم في البطولة العربية وكانت أفضل استعداد للفيصلي قبل الدخول في معركة الموسم الجديد اما الجزيرة أمامه محطة صعبة جدا وهي تخطي الفيصلي و مقابلة الوحدات أو الرمثا فتعد هذه المباراة بمثابة الحياة او الموت بالنسبة للمدير الفني الكابتن نزار محروس الذي خسر نهائيات مرتين أمام الفيصلي الموسم الماضي و بداية الموسم الكأس و كأس السوبر و أضاع لقب الدوري في اللحظات الأخيرة ، فوز الجزيرة غدا ستعود الثقة له من قبل جماهيره اما إذ خرج من البطولة فستكون هنالك مشاكل كثيرة ستصيب الفريق . 
بطولة الدرع هذا الموسم ستكون هي مصدر الثقة للفريق المتوج لانه تستأنف مجريات البطولة أثناء بطولة دوري المحترفين ، الوحدات الذي اعتمد على ابنه البار في استلام الفريق بقيادة الكابتن جمال محمود 
الرمثا الذي اعتمد على أبنائه من أجل بناء اسم قوي في المستقبل.
الجزيرة اعتمد على المدرسة السورية من أجل البطولات 
الفيصلي الاعتماد على المدرسة الأوروبية من تحقيق البطولات أيضا.



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.