fb fb

الرئيسية

-  

نواب البلد

النائب الفايز لـ الملقي: توقف عن اللعب بالنار

التاريخ : 06-09-2017 09:51:42 | المشاهدات 9150 | عدد التعليقات


صوت البلد للأنباء -

دعا النائب حابس الفايز رئيس الوزراء هاني الملقي للتوقف عن توجيه الضربات الاقتصادية التي تستهدف جيوب المواطنين لافتا الى ان الشعب لا يحتمل اي ضربة جديدة لانه ما زال يترنح جراء السياسات المالية والاقتصادية التي تنتهجها الحكومة عبر فرض ضرائب لا مبررات او مصوغات قانونية لها. 

وقال النائب الفايز في بيان له ان الحكومة ما زالت تمارس سياسة وضع العربة امام الحصان مستهدفة ما تبقى من قوت المواطنين بفعل السياسات الاقتصادية التي تعبر عن فشل الحكومة في ايجاد البدائل المناسبة لازمتها المالية معتبرا ما ستقوم به الحكومة من فرض ضرائب جديدة على المواطنين يؤكد اخفاقها في وضع خطة اصلاح اقتصادي تعالج الاختلالات في هيكل الاقتصاد الوطني وازمة العجز في الموازنة . 
وحذر النائب الفايز من فرض اي ضرائب جديدة تشكل خطورة على حياة المواطن المعيشية، مشيرا الى أن فرضها سيكون دافع لزيادة العنف في المجتمع مطالبا الحكومة بالتركيز على الوضع الاقتصادي وايجاد فرص عمل للمواطنين واعتماد مبدأ التقشف في مؤسسات الدولة لا ان يلقى عجز الحكومة الحالية والحكومات السابقة على المواطنين الذين لا علاقة لهم اصلا بالمديونية. 

واكد النائب الفايز أن المرحلة المقبلة حرجة جدا ولا تحتمل زيادة الاعباء على المواطنين منوها الى ان الحراك الشعبي سيكون هذه المرة اكثر عنفا إذا ما أصرت الحكومة على فرض ضرائب جديدة داعيا النواب إلى التصدي للواقع بحكمة وموضوعية وبصورة تصون وحدة وأمن واستقرار الوطن. 
وقال ان رئيس الوزراء يخالف ما وعد به النواب في خطاب الثقة عندما قدم حكومته بانها المنقذ للاقتصاد الوطني في حين سجل الفريق الوزاري الاقتصادي فشلا ذريعا في معالجة الاختلالات الاقتصادية لافتا الى ان الملقي يتحمل كامل المسؤولية امام الله والشعب ان قادت ضرائبه الجديدة الى عودة الحراك الشعبي الى الميدان . 
واكد النائب الفايز ان الراي العام الاردني بات في حالة احتقان وان فرض اي ضرائب جديدة سيكون بمثابة من يشعل النيران متمنيا على الملقي التوقف عن اللعب بالنار فامن البلد واستقراره اهم بكثير من كل الحكومات



التعليقات


اضافة تعليق
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق


تنويه : تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع وصوت البلد بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة الزوار ,علما بأن التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.